الجمعة: 3 يوليو، 2020 - 11 ذو القعدة 1441 - 09:52 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 26 مايو، 2020

عواجل برس / بغداد

أعلنت قيادة شرطة ديالى يوم الثلاثاء بتعزيز اجراءاتها وخططها الامنية في القرى المحيطة بناحية العبارة 15 كم شمال شرق بعقوبة بعد تصاعد الهجمات الارهابية ضد السكان.

وافادت مصادر محلية في وقت سابق عن وجود حالات نزوح من قرى اطراف العبارة نتيجة لتصاعد الهجمات والحوادث الامنية التي طالت المزارعين والعناصر الامنية.

 وقال المتحدث الاعلامي عن القيادة العميد نهاد المهداوي في بيان له تابعته ’’ عواجل برس ’’ ، ان قائد شرطة ديالى اللواء الركن حامد الشمري امر بنشر فوج طوارئ جديد ونصب كاميرات حرارية وابراج مراقبة في قرى “زاغنية والحد الاخضر” شمالي ناحية العبارة استجابة لمناشدات الاهالي  لحمايتهم من الهجمات والتهديدات الارهابية”.

واضاف المهداوي” ان الاوضاع في محيط العبارة تحت السيطرة الامنية المطلقة وسط ارتياح وتعاون من الاهالي، نافيا وجود أي عمليات نزوح من اطراف العبارة كما اشيع في وسائل الاعلام”

واكد المهداوي استمرار العمليات الامنية الاستباقية لملاحقة اوكار وبؤر داعش المتخفية في القرى الزراعية والبساتين في اطراف  ناحية العبارة وشريط الوقف الممتد بين ناحيتي ابي صيدا والعبارة 25 كم شمال شرق بعقوبة .

وتشهد مناطق اطراف ناحية العبارة شمال شرق  بعقوبة هجمات وحوادث امنية مستمرة طيلة الاعوام الماضية نتيجة لطبيعتها الجغرافية الوعرة ومساحتها الشاسعة والتي تحولت لبؤر واوكار متخفية لعناصر تنظيم داعش.