الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 04:51 صباحاً
مقطاطة
السبت: 21 يناير، 2017

حسن العاني

 

 

“ابو جاسم” شخصية بغدادية من شخصيات محلتنا، لا يخلو من غرابة فهو مزاجي الهوى، متقلب الآراء، لا يثبت على موقف، تنقل بعد 2003 بين الاحزاب والتيارات، ولم يؤثر عنه صيام رمضان في صيف او شتاء، ولا دخول جامع او حسينية في سبت او جمعة، كان همه الحصول على المال بأية وسيلة، وصرفه على ملذاته.. فجأة سرتْ شائعة في المحلة، إن الرجل بات يصلي، وقد شوهد غير مرة على الشاشة الصغيرة، وقد استغرب البعض وتساءل: كيف هذا وهو لا يعرف وجهة القبلة؟! فيما قال البعض الآخر: هذا أمر وارد جداً ، لعله تاب واستغفر وهداه الله.. ولكن أكثر الناس قالت هذه شائعة، حتى رآه الجميع فعلاً على إحدى الفضائيات وهو يصلي (صلاة مشتركة)، فضحكوا ولزموا الصمت!!