الأثنين: 21 مايو، 2018 - 05 رمضان 1439 - 11:23 مساءً
رياضة
الخميس: 17 مايو، 2018

عواجل برس – بغداد

اعرب المدير الفني لنادي ​اتلتيكو​ مدريد الاسباني الأرجنتيني دييغو ​سيميوني​ عن سعادته بتحقيق الفوز على مارسيليا في نهائي الدوري الاوروبي بنتيجة 3-صفر  مؤكدا ان الفريق كان لديه الاصرار في تحقيق الفوز.

وقال سيميوني:” الطريقة الافضل للفوز هي الاصرار،لقد كنا قريبين في نهائي دوري أبطال أوروبا، والعام الماضي وصلنا لنصف النهائي”.وأضاف:”الفريق يمتلك نجوم ويستطعون التحسن من عام الى اخر “.

وواصل:”لقد بدأنا المباراة بشكل صعب لأنهم استهلوها بشكل جيد، ولكن بعد الهدف الذي سجلناه كنا مستقرين”.

وعن ​فرناندو توريس​ علق بالقول:”الحلم اصبح حقيقة لفرناندو توريس،إنه رائع  كل شيء حققه حصل عليه بنفسه، أنا لم أعطه شيئا”.

وحول غريزمان  ختم قائلا:”هو لاعب اظهر نفسه بنفسه كافة السنوات، وأكد امس ما أعرفه عنه، اتمنى  أن يكون سعيدا، وأن يستمر معنا، وعن امكانية البقاء مع اتلتيكو فالسؤال يوجه له”.

وتوج أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي بفوز ساحق على مارسيليا بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي أقيمت مساء الاربعاء على ملعب الأنوار بمدينة ليون الفرنسية.

وحقق أتلتيكو مدريد لقب اليوروبا ليج للمرة الثالثة في تاريخه، وهو الثاني مع المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الذي سبق أن قاد الروخي بلانكوس للقب عام 2012.

وشهدت المباراة تألق أنتوان جريزمان مهاجم الروخي بلانكوس المتوقع رحيله عن الفريق في الميركاتو الصيفي القادم في ظل اهتمام برشلونة بالحصول على خدماته.

وافتتح جريزمان باب التسجيل عند الدقيقة 21 بعد أن انفرد بحارس المرمى ليضع الكرة بالشباك بكل سهولة ويرفع رصيده إلى 5 أهداف في البطولة.

وسيطر أتلتيكو مدريد على مجريات المباراة بعد تسجيل الهدف الأول وأصبح المتحكم الأول في سير الأمور بعد أن كان مارسيليا الطرف الأفضل في الثلث ساعة الأولى.

وأضاف أنتوان جريزمان الهدف الثاني لمصلحة فريقه عند الدقيقة 49 بطريقة مميزة بعد أن وضع كرة ساقطة من فوق حارس المرمى على طريقة ليونيل ميسي.

وانتفض مارسيليا مجدداً في الربع ساعة الأخيرة بحثاً عن هدف تقليص الفارق لكي يحيي آماله، وكان قريباً من ذلك بالفعل لولا العارضة التي تصدت لرأسية ميتروجولو.

وأطلق القائد جابي رصاصة الرحمة على الفرنسيين بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بعد تمريرة مميزة من كوكي.