السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 07:54 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد السياسي المستقل ليث شبر، الاربعاء، ان تحرك بعض الجهات والكتل السياسية لابقاء بعض الوزراء في حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة ضمن الحكومة الجديدة هو دليل على عدم الجدية بالتغيير حيث ان المطالبات قد شملت رفض الحكومة بشكل كامل دون استثناء.

 

واوضح شبر في حديث له ، ان “ابقاء الوزراء واعادة تمريرهم ضمن حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي يخالف الارادة الجماهيرية بالتغيير وهو مؤشر سلبي على الحكومة قبل ان تبدأ بعملها اساساً”، مبيناً بان “الكتل السياسية التي شكلت حكومة عبد المهدي تريد اعادة تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي بذات الطريقة ويبدو انها لا تمانع اعادة تدوير بعض الوجوه السابقة بحجة انهم كانوا وزراء ناجحين ونحن لم نرى ان الحكومة السابقة قد نجحت في شيء”.

 

وكان مصدر سياسي قد كشف، اليوم الاربعاء، ان “هناك اﺳﺘﺜﻨﺎء ﻟﻠﻮزراء بحجة انهم “وزراء ناجحين” ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻋﺎدل ﻋﺒﺪ المهدي ﻣﻦ اﻟﺘﻐﻴﻴﺮ اﻟﻮزاري المرتقب”.

 

يذكر ان عضو مجلس النواب باسم خشان قد كشف، أمس الثلاثاء، عن وجود حراك سياسي، من أجل ابقاء بعض وزراء الحكومة الحالية، في الحكومة المقبلة.

 

وقال خشان في حديث له ، ان “هناك حراك لبعض الجهات السياسية، من أجل ابقاء بعض وزراء حكومة عادل عبدالمهدي، في الحكومة المقبلة، من أجل استمرار نفوذ تلك الجهات من السيطرة على مقدرات الدولة العراقية”.

 

وأكد ان “اي وزير سابق يطرح اسمه في الحكومة المقبلة، لن يصوت عليه مجلس النواب، كما اي شخصية حزبية سوف يكون عليها رفض سياسي وشعبي، ولهذا على الجميع الحذر التصعيد مع الشارع العراقي”.