الثلاثاء: 20 نوفمبر، 2018 - 11 ربيع الأول 1440 - 12:00 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 يوليو، 2018

عواجل برس – بغداد

طلب أليكس ميشر الأمين العام للاتحاد السويسري لكرة القدم تنفيذ قرار، ينص على تخلي اللاعبون من مزدوجي الجنسية في المنتخب الوطني عن جنسياتهم الثانية، ليكون شرطا للانضمام إلى الفريق على كافة المراحل العمرية.

وأضاف ميشر أنه قلق من أن اللاعبين يمكن أن يستفيدوا من برامج تطوير الناشئين في سويسرا، قبل أن يلعبوا مع منتخبات أخرى على مستوى الكبار.

ويعول المنتخب السويسري، الذي خرج من دور 16 بنهائيات كأس العالم، بشدة على الجيل الثاني من المهاجرين والكثير منهم من يوغسلافيا السابقة إضافة لمجموعة من دول إفريقية.

ودخلت تلك القضية الى دائرة الضوء عقب تغريم جرانيت تشاكا وشيردان شاكيري، وهما ينحدران من أصول من ألبانيا وكوسوفو، من قبل الاتحاد الدولي (الفيفا) لاحتفالهما بهدفيهما في الانتصار 2-1 على صربيا بطريقة بدت أنها تشير إلى النسر الموجود في علم ألبانيا.

ومن بين اللاعبين الذين مثلوا سويسرا على مستوى منتخب الشباب قبل أن يحولوا ولائهم، يأتي تولانت شقيق جرانيت تشاكا، والذي يلعب ضمن صفوف ألبانيا، وإيفان راكيتيتش الذي يلعب مع كرواتيا وفرانك فليتشر الذي يلعب لفنزويلا.