الأحد: 21 أكتوبر، 2018 - 10 صفر 1440 - 09:44 صباحاً
بانوراما
الخميس: 4 أكتوبر، 2018

عواجل برس/متابعة

أعلنت الشرطة الأميركية، الأربعاء 3 أكتوبر/تشرين الأول 2018، توقيف مشتبه به في حادثة إرسال الطرود المسمومة الى البنتاغون هذا الاسبوع، والتي كانت تحتوي على مادة يشتق منها سُم الريسين.

وأوقفت السلطات ويليام كلايد إلين، من ولاية يوتا في غرب الولايات المتحدة، وهو قد يواجه اتهامات جنائية بحلول الجمعة، على ما ذكر الموقع الإلكتروني لمحطة تلفزيون «كيه إس إل» نقلاً عن وزارة العدل.

ولم تقدم المحطة مزيداً من التفاصيل عن هوية المشتبه به الموقوف أو دوافعه.

والإثنين، رصد مركز البريد في البنتاغون طروداً مشبوهة موجهة إلى وزير الدفاع جيم ماتيس وقائد البحرية الأميرال جون ريتشاردسون.

وصرحت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت، لوكالة فرانس برس: «يبدو أنها مادة يشتق منها الريسين.. ولم تكن الريسين نفسه»، مؤكدة أن الأمر لا يزال قيد التحقيق.

من ناحية أخرى، قال الجهاز السري الأميركي إنه رصد «طرداً مشبوهاً» موجهاً إلى الرئيس دونالد ترمب، الإثنين.

وقال الجهاز المكلف بحماية الرئيس، إن «البيت الأبيض لم يتسلم الطرد؛ لأنه لم يدخل مطلقاً البيت الأبيض».

ويعتبر سُم الريسين، الذي يتم الحصول عليه من معالجة حبوب الخروع، قاتلاً حتى لو بجرعات صغيرة جداً في حال ابتلاعه أو استنشاقه أو حقنه، كما أنه أقوى بستة آلاف مرة من الزرنيخ، ولا ترياق له.

سم الريسين قاتل لا ترياق له

من جهة أخرى، نُقل شخصان على الأقل إلى المستشفى بعد العثور على مسحوق أبيض مثير للريبة في مبنى بهيوستون يضم مقر الحملة الانتخابية للسناتور الأميركي تيد كروز، لكن مسؤولي الإطفاء قالوا الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، إن الاختبارات أثبتت عدم خطورة هذه المادة، وفق ما نقلته «رويترز».

ويعتبر سم الريسين الذي يتم الحصول عليه من معالجة حبوب الخروع، قاتلاً، حتى لو بجرعات صغيرة جداً، في حال ابتلاعه أو استنشاقه أو حقنه، كما أنه أقوى بـ6 آلاف مرة من الزرنيخ، ولا ترياق له.

إذ كانت ألمانيا تلقَّت بلاغاً يُشتبه في أن يكون رجلاً تونسياً أُوقف في ألمانيا، حاول تصنيع سلاح بايلوجي مستخدما سم الريسين القاتل، من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، لكن مكتب الادعاء الفيدرالي رفض التعليق على الأمر. واعتُقل الرجل مع شريكته التي أُطلِقت في وقت لاحق.