السبت: 14 ديسمبر، 2019 - 16 ربيع الثاني 1441 - 01:20 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 17 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

كشف رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري، اليوم الاحد، عن مساع  يقوم بها ماوصفهم بالبعض من سنة السلطة لتحقيق مكاسب عبر التظاهرات الشعبية التي تشهدها بغداد ومحافظات الجنوب.

وقال الجبوري في حديث صحفي “، ان ” المناطق السنية تخشى من تهمة الانتساب لتنظيم داعش الارهابي فلم تشارك بالتظاهرات، “مبينا ان “هناك اجندات تسعى لاستغلال الظرف الحالي لتحقيق اهدافها”.

واضاف ان ” هناك قوى تقاتل على المناصب بكل قوتها وبنفس الوقت تنزل الى التظاهرات في ساحة التحرير، وكشف ان البعض من سنة السلطة يسعى الى تحقيق مكاسب ومنافع خاصة من خلال التظاهرات الجارية “.

وأوضح  ان ”  التظاهرات الحالية دخلت في طور التعقيد، و كلما تباطئت الحكومة بالاصلاحات زادت التظاهرات، “لافتا الى ان”القاء اللوم على الشريك السياسي في هذا الوقت هو امر خاطئ “.

و أكد ، أن بعض القوى السياسية استغلت عنوان “الاصلاح” والتظاهرات للضغط على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لتحقيق مكاسبها.

وتابع  الجبوري “، إن “بعض القوى السياسية أستغلت عنوان الاصلاح بشكل بشع، حيث انها استثمرت التظاهرات للضغط على حكومة عادل عبد المهدي لتحقيق مكاسبها”، مبيناً أن “البعض يريدون اشغال الرأي العام بتغيير الحكومة لتسويف المطالب الشعبية”.

وبين أن “المتظاهرين ومنذ انطلاق التظاهرات وحتى الان، لم يحصدوا اي مصالح او خدمات.