الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 04:56 صباحاً
رياضة
الثلاثاء: 24 أكتوبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

استهل المنتخب العراقي لكرة السلة على الكراسي المتحركة مشواره في بطولة آسيا المؤهلة لبطولة العالم المقامة في العاصمة الصينية بكين بالخسارة امام نظيره الاسترالي بالخسارة بفارق 84 نقطة بنتيجة 23-107 نقطة بعد ان وصل الصين وسط معاناة كبيرة ابتدأت من العاصمة القطرية الدوحة .

وقال موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي عبد الكريم ياسر، من بكين، ان “النتيجة التي تعرض لها المنتخب العراقي امام منتخب استراليا الذي يعتبر الأفضل عالميا لم تكن مستغربة في ضوء معاناة اللاعبين في رحلتهم ، مشيرا الى انه اصبح لزاما على لاعبي المنتخب العراقي التعويض بعد راحة يومين في اللقاء المرتقب مع المنتخب الصيني تايبيه والمطلوب تحقيق الفوز ثم مواصلة التصفيات والا سيخرج مبكرا”.

وذكر ياسر الى ان “المعاناة بدأت عند وصول المنتخب الى مطار قطر اذ كان هناك ترانسيت انتظار ١١ ساعة ثم التوجه إلى بكين وكأن الاتفاق مع شركة قطر للطيران على حجز فندق للوفد في الدوحة الا ان هذا الحجز لم يكن موجودا ، وتبين أن القصور ليس من قبل شركة الطيران بل القصور من قبل مسؤول الحجوزات في اللجنة الباراولمبية الذي كان متفقا مع مقر الشركة في بغداد على الحجز بأقل الأسعار على حساب عدم وجود مميزات ومن بين تلك المميزات المنام أو حجز الفندق”.

وذكر ان “هذا المازق جعل الوفد التوجه إلى جامع المطار ليأخذوا قسطا من الراحة لكن بعد أقل من ساعة قام مسؤول الجامع بطرد اللاعبين المعاقين مدعيا أنه مكان للعبادة لذا ذهب جميعهم ليفترشوا أرض المطار ويعملوا مشهد الشفقة والعطف من قبل المارة وفعلا جاء أحد الإخوان المصريين الذي يعمل في مطار الدوحة بدرجة مدير وتبرع بوجبة غذاء للوفد”.