الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 10:44 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 فبراير، 2020

عواجل برس / قال سفير إيران لدى روسيا، كاظم جليلي، اليوم الاثنين، أن طهران ستضطر إلى إعادة النظر بمشاركتها في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية إذا استمرت الدول الغربية بسياساتها تجاه إيران.

وقال جليلي في “في الأيام المقبلة سيناقش البرلمان الإيراني قضايا مثل الانسحاب من معاهدة حضر انتشار الأسلحة النووية، هذا الأمر لا زال قيد المناقشة، لذلك فمن الطبيعي للشعب الإيراني والبرلمان والحكومة الإيرانية التعبير عن موقفهم”.

وعن فشل إيران بإطلاق القمر الصناعي، أمس، أشار جليلي إلى أن “إيران تبذل جهودا ضخمة في إطلاق الأقمار الاصطناعية في الوقت الراهن. وفيما يتعلق بإطلاق القمر الاصطناعي أمس، فالمحاولة غير ناجحة لإطلاق القمر الاصطناعي، والمؤشرات الخارجية تشير إلى أنه لم يكن ناجحا”.

واستدرك “ولكنني أود أن أقول إن إرادتنا أكثر حسماً بكثير، وسنواصل جهودنا في هذا الاتجاه. أود أن أشير إلى أننا نتعاون مع روسيا في مجالات مثل المسائل المتعلقة بالفضاء، وإطلاق الأقمار الصناعية، وهذا التعاون مستمر”.

وأعلنت إيران، يوم أمس الأحد، فشل عملية إيصال القمر الصناعي “ظفر” إلى مداره المحدد حول الأرض.

الجدير بالذكر أن إيران، وقعت عام 2015، اتفاقاً مع مجموعة دول “5+1” لرفع العقوبات المفروضة على طهران مقابل السماح بمراقبة دولية على برنامجها النووي.

وأعلنت إيران في الخامس من كانون الثاني الماضي، خطوة خامسة وأخيرة من خطوات تخفيض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، موضحة أنها رفعت كل القيود على عملياتها النووية، بما في ذلك ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم، وذلك بعد يومين من اغتيال اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بغارة أمريكية قرب مطار بغداد.

وأكدت طهران أنها لم تعد ملزمة بأية اتفاقيات أو قيود حول عملياتها النووية، بما في ذلك قدرة التخصيب، ونسبة التخصيب، وكمية المواد المخصبة، والبحث والتطوير، كما لم تعد ملزمة بتحديد عدد أجهزة الطرد المركزي المشغلة في المفاعلات النووية في البلاد.