الخميس: 16 سبتمبر، 2021 - 08 صفر 1443 - 04:06 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 6 أغسطس، 2017

عواجل برس – بغداد

 

 

أكد ممثل الفاتيكان في العراق السفير البيرتو أورتيغا، إن فتوى المرجعية الدينية العليا أنقذت العراق وحفظت وحدته وأفشلت مخططات “داعش”، معربا عن فرحته بالانتصارات التي تحققها القوات الأمنية، فيما لفت الى ضرورة أن هناك انتصارا “أكبر وأهم” وهو الانتصار فكريا.

وقال أورتيغا في بيان صدر بعد لقاء جمعه مع وفد مثل العتبتين الحسينية والعباسية بمقره في بغداد، وتلقت ” عواجل برس ” ، نسخة منه، إن “فتوى المرجعية الدينية العُليا لسماحة السيد السيستاني في الدفاع عن العراق ومقدّساته هي من أنقذت العراق وأهله وحفظت أمنه ووحدته وأفشلت مخطّطات عصابات داعش الإرهابيّة في النيل من هذا البلد”.

وأضاف أورتيغا، “نحن جداً سعداء للقرارات التي يتخذها فهي مقبولة من الجميع، وأيدتها السلطات العراقية فكانت قوية، حيث ساعدت في طرد الإرهاب والقضاء عليه”، مؤكدا بالقول، “نحن فرحون بالانتصارات التي تحققها القوات الأمنية العراقيّة، ويجب أن يكون هناك انتصار أكبر وأهم وهو الانتصار فكريا”.

ومن جانبه قال معاون رئيس قسم العلاقات في العتبة العباسية قاسم العواد، إن “هدف الزيارة هو لتقديم درع مهرجان ربيع الشهادة بدورته الأخيرة الى سفير الفاتيكان البيرتو أورتيغا”، موضحا أن “خطب الجمعة الأخيرة أكدت على الاستعداد لمعركة أشد وهي محاربة الأفكار المتطرفة”.