الأحد: 27 سبتمبر، 2020 - 08 صفر 1442 - 10:34 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 11 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد سفير ايران الاسبق في العراق، حسن كاظمي قمي، الثلاثاء، ان الجبهة المدعومة من اميركا تتراجع وتنهار في حين تتقدم جبهة المقاومة في المنطقة، مشيرا إلى انه لا تستطيع أي قوة محتلة مواجهة الحشد الشعبي والقوات الأمنية.


وقال كاظمي في تصريح أوردته “فارس” واطلعت عليه /عواجل برس/، “اليوم، انهار النظام الدولي ولم يتم إنشاء نظام جديد، ويمكن للتطورات السياسية والجيوسياسية في غرب آسيا أن يكون لها تأثير عميق على تشكيل النظام الدولي”.


واضاف “وتظهر التطورات التي نتجت عن مواجهة جبهتين في سجل أدائهما الممتد 40 عاما أن الجبهة المدعومة أميركياً تتراجع وتنهار، وجبهة المقاومة التي تتكل على الله والإيمان بطريق المقاومة، تتقدم”.


واوضح الدبلوماسي الايراني السابق، أن “إخفاقات جبهة الاستكبار ونجاحات جبهة المقاومة تظهر واضحة، مضيفا: ان الجمهورية الإسلامية رغم كل الضغوط واجراءات الحظر والحروب العسكرية والإعلامية خلال هذه السنوات، استطاعت أن تصمد وتتطور بشكل جيد، وكل ضغوط جبهة الاستكبار لم تعيق تقدمنا، والمشاكل المعيشية الحالية تعود الى مشاكل داخلية”.


وتابع أنه “يقدر الخبراء الاقتصاديون أن الحظر الذي يفرضه العدو يتسبب ما بين 10 و 20 في المائة في مشاكل اقتصادية، والباقي بسبب مشاكل داخلية”، مؤكدا أن “الجمهورية الإسلامية عنصر مؤثر على الصعيدين الإقليمي والدولي، وهذا نتيجة المقاومة التي صنعها الشعب الإيراني وأصبح نموذجًا للمقاومة، وقد أظهر الشعب الإيراني هذا النموذج في جميع الفترات وهذا النموذج اعطى نتائجه”.


وأوضح قمي، أن “ الحشد الشعبي جزء لا يتجزأ من استراتيجية العراق الدفاعية اليوم، وعندما يكون الى جانب القوات المسلحة، لا يمكن لأي قوة محتلة أن تقف ضده، ولهذا يهاجمون الحشد الشعبي”.