الخميس: 20 فبراير، 2020 - 25 جمادى الثانية 1441 - 11:14 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 8 يناير، 2020

عواجل برس / توّج السنغالي ساديو ماني نجم نادي ليفربول الإنكليزي، بجائزة أفضل لاعب إفريقي عن عام 2019 اليوم الثلاثاء في حفل أقيم بالغردقة المصرية.

وتنافس ماني (27 عاماً) مع النجم المصري محمد صلاح زميله في فريق “الريدز” والنجم الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي.

وكانت مساهمة ماني كبيرة في قيادة ليفربول إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019، وبعدها بكأس السوبر الأوروبية، وأخيراً بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت الشهر الماضي في العاصمة القطرية الدوحة.

وفي كأس أمم إفريقيا ساهم أيضاً ماني بقيادة منتخب بلاده السنغال للمباراة النهائية، لكنه خسر فرصة الفوز باللقب لمصلحة الجزائر.

وهذه المرة الأولى التي يتوج فيه ماني متفوقا على زميله صلاح الذي تُوّج بجائزة الأفضل عامي 2017 و2018 ومحرز الفائز بها عام 2016.

وعلى الرغم من أن مصر هي البلد المضيف للحدث إلا أن صلاح لم يحضر الحفل ليشارك ماني فرحته، كما فعل السنغالي العام الماضي في دكار مع الفرعون المصري اثناء تتويجه. كذلك غاب محرز عن المشهد لانشغاله بمباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد في كأس الرابطة الانكليزية اليوم.

وقال ماني بعد تتويجه “كرة القدم هي وظيفتي وأنا أحبها وسعيد وفخور بهذا اليوم الكبير”.

وأضاف “أود أن أشكر كل شعب السنغال لدعمه لي طوال الوقت وقريتي الصغيرة البعيدة .. أنا واثق أنهم يرونا الآن على التلفزيون”.

وتابع “أهدي هذه الجائزة لعائلتي وفريقي وجميع المصريين الحاضرين هنا، وكذلك مدربي ومنتخب بلادي وجميع أصدقائي في المنتخب وفي ليفربول”.

وحصد السنغالي 477 صوتاً ليفوز بالجائزة، فيما جاء صلاح في المركز الثاني بـ325 صوتاً ومحرز ثالثا بـ267 صوتاً.

وسارع صلاح إلى تهنئة ماني وبعث له برسالة على انستاغرام قال له فيها “تهانينا صديقي”.

وكان ماني قد أحرز خلال عام 2019 ما مجموعه 34 هدفاً في 61 مباراة لعبها مع ناديه ليفربول الذي توج معه بلقب دوري ابطال اوروبا، كما صنع 12 هدفاً وفقاً لاحصاءات الاتحاد الإفريقي التي نشرها على حسابه الرسمي على موقع تويتر.