وبالرغم من الحادث المخيف، فإن سائق فريق “كاميوس ريسنغ”، البالغ من العمر 19 عاما، خرج على قدميه وسار بنفسه إلى السيارة التي اقتادته إلى خارج الحلبة.

وعلّق السائق الأسترالي على الحادث، على حسابه في تطبيق “إنستغرام”، قائلا: “أتعافى حاليا في المستشفى من كسر في إحدى الفقرات. لست واثقا من الوقت المحدد للتعافي، لكنني أتمنى العودة في أسرع وقت ممكن إلى داخل السيارة”.

وتأجلت التجارب الحرة الأخيرة في “فورملا 1” قبل التجارب التأهيلية، لإجراء إصلاحات في الحواجز بعد الحادث.

يذكر أنه قبل أسبوع واحد، أعلن موقع الأتحاد الدولي للسيارات (FIA)، عن مصرع سائق فريق “BWT Arden”، الفرنسي أنطوان هوبير، نتيجة اصطدام وقع بين عدة سيارات خلال سباق لسيارات الفورمولا 2، في بلجيكا.