الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 01:04 صباحاً
مقطاطة
الثلاثاء: 20 مارس، 2018

حسن العاني

لم يتعلم طوال عمره- وهو يقف على مشارف السبعين- مهنة او حرفة، سوى العمل سائق “تاكسي”، حيث جلس وراء المقود على عهد ابيه الذي علمه اسرار المهنة، وهو ابن خمس عشرة سنة، وهو اليوم من افضل السواق قيادة وخبرة والتزاماً بأنظمة المرور ومعرفة بميكانيك السيارة، ولكن المشكلة ان عدد مركبات الاجرة بانواعها أصبح أكثر من عدد الركاب، وزاد المشكلة تعقيداً، وضع الشارع حيث الاسلاك الشائكة والحواجز والسيطرات والفوضى والزحام القاتل، فلكي يصل من بيته في جانب الكرخ – حي الشباب، الى رصافة بغداد – حي الامين، يحتاج في بعض الاحيان الى 3 ساعات او يزيد، ولهذا كلما اراد احد (استئجاره) من الكرخ الى الرصافة، قال له معتذراً: آسف جداً.. ما أشتغل محافظات!!