السبت: 11 يوليو، 2020 - 20 ذو القعدة 1441 - 04:43 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 1 يونيو، 2020

بغداد/ عواجل برس

أكد عضو مجل النواب عن تحالف سائرون، رامي السكيني، الإثنين، أن جلسة مجلس النواب المقرر عقدها يوم الاربعاء المقبل، لا تتضمن جدول أعمال واضح، فيما أشار إلى أن البرلمان ميت سريرياً.
وقال السكيني، إن “هيئة الرئاسة حددت الأربعاء المقبل موعدا لعقد جلسة برلمانية من دون وجود جدول أعمال واضح”، لافتاً إلى أن “ذلك يشير إلى أن الجلسة ستكون اعتيادية نتيجة لضغوط مارسها نواب من أجل استئناف جلسات البرلمان، وممارسة السلطة التشريعية دورها الطبيعي”.
وأضاف، أن “هيئة رئاسة البرلمان ليست لديها نية حقيقية لطرح المسائل المهمة للنقاش”، مشددا على “ضرورة طرح ملحق قانون الانتخابات للتصويت، كونه الممهد للانتخابات المبكرة”.
وتابع: “أما في ما يتعلق بقانون موازنة الدولة فإن مشروع القانون لم يأت من الحكومة إلى البرلمان”، مبينا أن “الموازنة تتطلب دراسة في الحكومة قبل إحالتها إلى مجلس النواب للتصويت عليها، وتوقع أن يتطلب تمريرها شهرا أو شهرين”.
وأكد، أنه “لا توجد هناك نية حقيقية من هيئة رئاسة مجلس النواب، خصوصا رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، لاستمرار الجلسات، على الرغم من وجود رغبة لدى النواب باستئنافها مع الأخذ بالإجراءات الصحية”، موضحا أن “المؤسسة التشريعية تعد أعلى السلطات ولا بد من ممارسة عملها الرقابي والتشريعي”.
وأشار، إلى أن “الجلسات التي تعقد بين الحين والآخر تأخذ طابعا سياسيا وليس تشريعيا أو رقابيا”، مؤكدا أن “البرلمان ميت سريريا، ليس اليوم بل منذ سنين طوال، وفي هذه الدورة يموت موتا سريريا واضحا، ودليل ذلك عدم قدرته على استجواب أو استضافة وزير واحد في حكومة عادل عبد المهدي المتلكئة”.
ويستأنف مجلس النواب، الأربعاء المقبل، جلساته الاعتيادية بعد نحو 4 أشهر من التعطيل نتيجة للعطلة التشريعية التي بدأت في فبراير/ شباط الماضي، والتي تلاها توقف لأغلب المؤسسات في البلاد، بضمنها المؤسسة التشريعية، بسبب جائحة فيروس كورونا.