الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 12:09 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 31 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

عد تحالف سائرون، السبت، التحركات والحديث عن اقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان بانه ناجم عن تشظي وانقسامات في التكتلات السياسية التي ينتمي اليها الطرفان ما دفع احدهما بالوقوف ضد الاخر.

وقال النائب عن سائرون رامي السكيني  ان “التحركات حتى الان لإقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي من كتلة النجيفي الجديدة التي اعلن عنها لم تأخذ صداها على ارض الواقع  وحديث اعلامي فقط”.

واضاف ان “تلك التحركات من قبل النجيفي  سببها الانقسامات وتشظي  التحالفات السياسية التي كانت تربطهم والصراع بينهما مما دفع كل منهما الوقوف ضد الاخر”، لافتا الى ان “تحركات النجيفي حتى الان لم تجري بشل فعلي فقط حديث اعلامي”.

واوضح السكيني ان “تلك التحركات لاستبدال الحلبوسي ليس لها أي دفاع اخر فيما بينهما سوى الاغراض سياسية”، مبينا ان “المرحلة المقبلة قد تشهد تقلبات سياسية واي تغييرات تتطلب توازنات”.

وكان المحلل السياسي عماد الموسوي عزا، الخميس الماضي، الخلافات على زعامة الكتل السنية الى الصراع الخليجي التركي على تولي قيادة الزعامة السنية في العراق، مبينا ان المحورين يتصارعان من خلال ادواتهم القيادات السنية في البلاد