الثلاثاء: 28 يناير، 2020 - 02 جمادى الثانية 1441 - 01:26 مساءً
رياضة
الأثنين: 16 ديسمبر، 2019

عواجل برس / متابعة

كشف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان قصة الهدف “القاتل” لريال مدريد في مرمى فالنسيا، مساء الأحد، الذي ساهم به حارس المرمى تيبو كورتوا بشكل كبير.

وخرج حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا وتقدم إلى منطقة جزاء فالنسيا في الدقيقة 95، للمشاركة في الركلة الركنية الأخيرة في المباراة، لينجح بتسديد الكرة برأسه، قبل أن يصدها حارس فالنسيا خاومي، وتعود لأقدام المهاجم كريم بنزيمة، الذي سددها في المرمى، معلنا عن إحراز التعادل “القاتل” بنتيجة 1-1.

وكشف زيدان عن تفاصيل اللحظات الحاسمة، مشيرا إلى أن كورتوا اتخذ بمفرده قرار التقدم لمنطقة جزاء فالنسيا، وفقا لصحيفة “ماركا”.

وقال زيدان: “قرر كورتوا التقدم لمنطقة الجزاء وهذا يريك أننا أردنا المزيد، وأننا لم نستسلم أبدا”.

وأضاف: “بعد كل ما فعلناه خلال المباراة، أعتقد أننا استحقينا تسجيل الهدف، الذي جاء بدوره متوجا لأداء جميع اللاعبين”.

وعادة ما يتلقى حارس المرمى الأوامر بالصعود لمنطقة جزاء الخصم، من مدربه، الذي عادة ما يقرر فعل ذلك في اللحظات الأخيرة من المباراة في حال كان خاسرا، وهي محاولة “انتحارية” لأن مرمى فريقه يصبح خاليا.

ولكن كورتوا لم ينتظر إشارة زيدان هذه المرة، بل انطلق لمنطقة جزاء فالنسيا، راغبا بالمساهمة في الركنية، مستفيدا من طوله الفارع (199 سم)، وهو ما حدث فعلا.

ونجح “الملكي” من الإفلات من الهزيمة مساء الأحد، ليبقي على مشاركته بمركز الصدارة، متساويا بالنقاط مع غريمه برشلونة، قبل موقعة “الكلاسيكو” الأربعاء المقبل.