الأحد: 7 مارس، 2021 - 23 رجب 1442 - 01:23 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 24 أبريل، 2017

عواجل برس / بغداد

 

شنت النائبة أميرة زنكنة عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني انتقادا حادا للنائبة سروة عبد الواحد عضو حركة التغيير مشددة على انه لولا تضحيات البيشمركة وقتالها بوجه داعش لكانت معروضة من قبل تنظيم داعش في سوق الرّق ، مشيرة الى ان اتهامها لها بالمسوؤلية بتاخير الطائرة من بغداد الى اربيل بأنها إفلاس سياسي مكشوف للمحاولة بتغطية فشلها ونقمة الشارع و شعب كردستان اثر اسائتها الخطيرة إلى دماء البيشمركة.

 

وأضافت زنكنة في بيان رسمي اليوم ” أن الطائرات العراقية غالبا ما تتأخر لأسباب مختلفة منها فنية وأخرى إدارية وجوية وهذا ما أعلنته سلطة الطيران المدني أمس  بوجود أسباب فنية لتأخر اقلاع طائراتها في مطار بغداد “.

 

ودعت زنكنة النائبة سروة لتقديم اعتذار رسمي للشعب الكوردي ولقوات البيشمركة بعد اسائتها لدماء وتضحيات قوات البيشمركة التي قدمت تضحيات كبيرة لحماية الإقليم وشعبه “. 

 

مشددة على أنه لولا تضحيات البيشمركة لكانت  سروة تباع في سوق الرق اذا ما ابقاها تنظيم داعش على قيد الحياة “.