الجمعة: 24 مايو، 2019 - 19 رمضان 1440 - 07:17 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 14 مارس، 2019

عواجل برس / أكد بيان مشترك لمقري التنسيق الروسي والسوري، أن موسكو ودمشق تعولان على توزيع غير مسيس للأموال المخصصة لمساعدة سوريا، بالإضافة إلى أن هذه الأموال تتم الاستفادة منها لاستعادة الحياة السلمية في البلاد.

وجاء في البيان، اليوم الخميس 14 مارس / آذار: “نأمل بشدة في ألا يتم توزيع الأموال المخصصة لمساعدة سوريا بطريقة مسيسة، بالإضافة إلى أن يتم تخصيص جزء كبير من هذه الأموال لاستعادة الحياة السلمية في المناطق، التي تبقى تحت سيطرة السلطات السورية، بما في ذلك لضمان توفير حياة كريمة في المناطق التي يختارها سكان مخيم الركبان للإقامة فيها”.

وأضاف البيان أن السلطات السورية تحتاج إلى مساعدة مالية دولية وهي مستعدة لضمان الشفافية عند توزيعها وفقا لهدف تخصيصها.

ويواصل المؤتمر الدولي الثالث للدول المانحة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي ويستمر ثلاثة أيام في بروكسل من أجل جمع الأموال بهدف تقديم مساعدة لسوريا في غياب تمثيل للسلطات السورية.

وذكر المنسق الإنساني الإقليمي للأمم المتحدة، بانوس مومتزيس، المشارك في مؤتمر الدول المانحة أن مخيم الركبانليس المكان المناسب للبقاء، ومن الضروري خلق كافة الظروف المطلوبة لتفكيكه.