السبت: 16 نوفمبر، 2019 - 18 ربيع الأول 1441 - 02:11 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 27 أغسطس، 2019

عواجل برس / بغداد

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء، إن إيران لم ترغب أبدا بامتلاك أسلحة نووية، مؤكدا أن طهران تدعو للحوار، لكن يجب أولا رفع العقوبات الأميركية.

وقال “إن لم ترفع ​واشنطن​ العقوبات على ​طهران​ فلن يتغير الوضع الحالي”.
وشدد على انه “لم نقل أبداً أننا نريد امتلاك ​سلاح نووي​”، مؤكدا انه “سنواصل تخفيض التزاماتنا بالاتفاق النووي إن لم ترفع العقوبات”.

واضاف “أي تغير إيجابي في موقف طهران مفتاحه بيد واشنطن”.

وأعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، امس عن أمله في تنظيم قمة بين نظيريه الأمريكي، دونالد ترامب، والإيراني، حسن روحاني، لخفض التوتر بين البلدين والتوصل إلى اتفاق محتمل.
وأكد أن إيران في حاجة إلى الالتزام بتعهداتها وتغيير سلوكها العدواني في منطقة الخليج.

وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش اجتماع قمة مجموعة السبع، أنهما اتفقا على ضرورة عدم امتلاك إيران سلاحا نوويا.

وقال ماكرون إن “المناقشات التي أجريناها مع الرئيس الأمريكي بشأن إيران كانت مثمرة للغاية.. وهيّأنا الظروف لعقد اجتماع بين ترامب وروحاني لوقف التصعيد”.

وفيما يخص اجتماع مجموعة السبع، أوضح ماكرون أن الاجتماعات كانت مثمرة للغاية، وأن الرئيس الأمريكي أظهر عزيمته في التوصل لاتفاق تجاري مع الصين، بخلاف نزع فتيل الأزمة مع كوريا الشمالية.
من جانبه قال ترامب “إذا كانت الظروف تسمح ساقابل الرئيس روحاني”.

واضاف “في ايران شعب عظيم ودولة عظيمة لكنها موجودة في جوار صعب، وانهم مفاوضون ماهرون ونعلم ماذا فعلوا مع جون كيري واوباما”.
وتابع، “ايران كانت الراعية الأولى للإرهاب عندما اتيت للحكم قبل عامين ونصف وليست كذلك الان”.