الأثنين: 18 نوفمبر، 2019 - 20 ربيع الأول 1441 - 11:02 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 18 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن اليمنيين لم يستهدفوا في “أرامكو” مدرسة أو مشفى إنما ضربوا مركزا صناعيا.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن اليمنيين أرسلوا تحذيرا عبر استهداف المراكز الصناعية في “أرامكو”، مشددا على أنهم لم يبدأوا الحرب إنما السعودية والإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل هي من بدأت الحرب على اليمن ودمرته.

وانتقد روحاني خلال اجتماع للحكومة، خروج العالم عن صمته بعد استهداف “أرامكو” بينما ظل صامتا حين قتل اليمنيون، وحين ملأت الولايات المتحدة الأمريكية المنطقة بالسلاح، وقال إن هجوم “أرامكو” يعد رد فعل من اليمنيين على قصف بلادهم.

واعتبر الرئيس الإيراني أن “اتهام طهران بهجوم أرامكو يصب في سياق سياسة الضغوط القصوى ضدنا ولا أساس له من الصحة”.

وأشار في هذا السياق، إلى أن التفاوض مع واشنطن في ظل الضغوط القصوى غير ممكن، لافتا إلى أن طهران لم تر أي مؤشرات على صدق واشنطن في دعواتها للحوار.

وإذ شدد روحاني على أن إيران لا تريد اندلاع صراع في المنطقة، جدد التأكيد على أن بلاده تسعى إلى إقامة علاقات جيدة مع جميع دول الجوار.