الجمعة: 10 أبريل، 2020 - 16 شعبان 1441 - 11:40 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 28 يناير، 2020

عواجل برس / متابعة

أعلن الرئيس الايراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، ان الشعب امام مهمة وطنية كبيرة تتمثل بالمشركة في الانتخابات لانها سوف تنعكس بشكل ايجابي على سياسة طهران الإقليمية والدولية.

وقال روحاني، في كلمة القاها خلال مراسم افتتاح الوحدة الثانية من محطة التصفية السابعة في العاصمة طهران “نحن على وشك إجراء انتخابات مهمة ووطنية كبرى، في 21 شباط المقبل، نأمل أن يدلي جميع أفراد شعبنا بأصواتهم في صناديق الاقتراع والمشاركة والعمل معا لأن هذه الانتخابات ستنعكس ايجابا على سياساتنا الإقليمية والعالمية وعلى قوتنا الوطنية”.

وأضاف أن “الشعب الإيراني تحلى بالمقاومة والصمود رغم اجراءات الحظر الجائرة على مدى العامين الماضيين”.

وبين روحاني انه “من ناحية أخرى، لم يعتقد أحد أن شعبنا سيقاوم ، فقد أخبرني اثنان من القادة الأوروبيين أن ترامب أخبرهم أن ينتظروا ثلاثة أشهر حتى تنهار الجمهورية الإسلامية وينتهي كل شيء”، موضحا ان “هؤلاء الحمقى والمتخبطون لا يعرفون المنطقة ولا يعرفون الشعب الإيراني ولا يعرفون مدى أهمية الاستقلال لشعبنا”.

وأوضح ان “الشعب الإيراني الذي واجه سنوات من القمع والاستبداد والإذلال في فترة النظام الملكي البائد، وقدم الشهداء للدفاع عن استقلاله وديمقراطيته وسيادته الوطنية، قادر اليوم على الصمود والممانعة في مواجهة الغطرسة الامريكية”.

واكد روحاني بانه “قلما هناك دولة في المنطقة لم يطالها الظلم والحظر الامريكي، منوها الى ممارسة الادارة الامريكية الاضطهاد بحق شعوب العراق وأفغانستان واليمن، لكنها جميعها وقفت وصمدت امام الغطرسة الامريكية وباذن الله سيكون النصر حليفها”.