الثلاثاء: 20 نوفمبر، 2018 - 11 ربيع الأول 1440 - 12:00 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 17 يونيو، 2018

عواجل برس/ بغداد

توفي في محافظة نينوى، الاحد، واحد من كبار أساتذة الادب العربي في جامعة الموصل البروفسور علي حسين التمر بعد صراع مع مرض الم به، فيما روى زملائه ما حل به قبل رحيله وعدم استلامه مستحقاته المالية بعد تقاعده.

وقال مراسل “عواجل برس” إن البروفسور علي حسين التمر استاذ اللغة العربية بكلية التربية بجامعة الموصل، توفي اليوم، بعد مرض الم به في احدى مستشفيات محافظة نينوى، مبينا انه “تم دفنه من قبل عائلته واصدقائه في مقبرة بالمدينة”.

وأضاف ان التمر هو واحدا من ابرز استاذة الادب العربي بقسم اللغة العربية فب كلية التربية واحيل الى التقاعد قبل فترة زمنية، الا انه عانى من عدم صرف رواتبه التقاعدية بسبب الاجراءات الروتينية.

من جانبه، قال البروفسور في اللغة العربية والشاعر عبد الوهاب العدواني معاناة التمر بالقول ان “وفاته جاءت بعد عملية جراحية أجريت له وخرج منها شاكرا الله عز وجل، ثم توفي منطويا على شكاية من أحوال تقاعده من الجامعة بسبب الاجراءات الرسمية المؤذية”.

ونعى البروفسور خزعل البدراني، التمر بقوله ان “التمر عانى ما عانى من فقر وعوز وحرمان وحاجة في هذه السنوات الثلاث مع انه رجل كريم واستاذا متميزا، فاقول له مت بعد ان ذقت اكبر عملية اضطهاد بحقك وبحق من احيل على التقاعد من اساتذة وموظفين من تاخير انجاز معاملاتهم بهذه الحجة او تلك”.

وأضاف “كنت تتلقى انت وعدد من من المراجعين كلاما موجعا قاسيا لايليق بك ولا بهذه القامات العلمية المتميزة التي خدمت الجامعة واعطوها من عمرهم وفكرهم وراحتهم”.