الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 01:57 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 12 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

هاجم الراصد الجوي صادق عطية، الأحد، الحكومات العراقية المتعاقبة، وحملها مسؤولية ارتفاع درجات الحرارة في العراق.  

وقال عطية في توضيح تابعته “عواجل برس” ونحن على اعتاب انتهاء مايسمى رياح البوارح مابعد منتصف الشهر الحالي بقليل وبعدها الدخول في ( جمرة القيظ)”.  

 

وتوقع عطية، “ارتفاعاً متصاعداً لدرجات الحرارة يبدأ مع بداية الثلث الأخير من شهر تموز الحالي يرافقه سكون بالرياح السطحية”، مبيناً أن هذا الطقس “يتوافق مع السجلات المُناخية”.  

 

وأضاف، أن “الزيادة في تسجيلات درجات الحرارة التي تقترب او تتجاوز الـ 50 مئوية في السنوات الأخيرة وتحديداً جنوب العراق، ناتج عن زيادة المحروقات النفطية ومايقابله من تجريف الأراضي الزراعية، فأصبحت مدننا بلا دروع واقية من رياح الشمال اللاهبة التي تقع في نهاية وادي يعاني أساساً من ارتفاع حرارة الرياح فيه، فلم تجد كالسابق من بساتين وأشجار لتخفف من شدة حرارتها”.  

 

وشدد بالقول، “على الرغم من أن حكومات العراق المتعاقبة توقع (شكلياً) على اتفاقيات المناخ، وتحضر المؤتمرات المُناخية (استجماماً وايفاداً لكبار المسؤولين الذين لايفقهون بعلم المناخ شيئاً..!) إلا أن التطبيق على أرض الواقع يكاد يكون معدوماً فلا أحزمة خضراء، ولا تشجيع للزراعة ولا رادع للتجريف وهذا نتاج لعدم الشعور بالمسؤولية تجاه الشعب والوطن والأرض”.  

 

وتوقع المتنبئ الجوي، “أجواء شديدة الحرارة في عموم مدن البلاد، اليوم، باستثناء بعض مناطق الشمال تكون حارة نهاراً ومعتدلة ليلاً”.