الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 02:19 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكد رئيس هيئة النزاهة القاضي علاء جواد حميد، الثلاثاء، أن القضاء يُعَدُّ الضمانة الأساسيَّة  الداعمة والمحافظة على التوازن بين متطلبات القانون والإجراءات التحقيقيَّة التي تضطلع بها الهيئة.
وأوضح القاضي حميد، خلال لقائه رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي (فائق زيدان)، أن”الجانب التحقيقيَّ يستدعي مراعاة القوانين التي تحكم عمل الهيئة وعلاقتها بالقوانين الأخرى النافذة”.
من جهته اشار زيدان خلال اللقاء، إلى”استمراريَّة العمل مع الهيئة وبوتيرةٍ متصاعدةٍ”، مبدياً استعداد المجلس تقديم الدعم المطلوب لجهود مكافحة الفساد والمحافظة على المال العام التي تبذلها الهيئة.
وذكر بيان للنزاهة تلقت/موازين نيوز/نسخة منه، ان”اللقاء، الذي حضره المُدير العامُّ لدائرة التحقيقات في الهيئة، تخلله تسليط الضوء على الطبيعة الخاصَّة والاستثنائيَّـة التي تمتاز بها قضايا النزاهة واختلافها عن القضايا الأخرى التي ينظرها القضاء؛ كونها ترتبط بعمل مُؤسَّسات الدولة وسمعتها على الصعيدين المحليِّ والدوليِّ”.
واضاف: “تناول المُجتمعون آليَّة العمل المُشترك بين القضاء وهيئة النزاهة الاتحاديَّة، وبحث السبل والتدابير التي تُسهِمُ في تسريع وتيرة العمل المُشترك تحت مظلَّة القانون، كما تطرَّقوا إلى الإجراءات والخطوات الواجب سلوكها في سبيل دعم جهود مكافحة الفساد الوطنيَّة بما ينسجم ومُتطلَّبات الظرف الراهن الذي يمرُّ به البلد واحتياجات المجتمع؛ لإنجاح البرامج والتدابير واستراتيجيات العمل التي يمكن أن تفضي إلى تضافر جهود السلطات الثلاث مع الأجهزة الرقابيَّة الوطنيَّة