الخميس: 21 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 11:38 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

حذر رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، الاثنين، مما سماه “انفجار” الوضع في منطقة مطيبيجة الواقعة بين محافظتي صلاح الدين وديالى، داعياً القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى تبني استراتيجية لدعم الحشد العشائري في ديالى وخاصة ناحية العظيم.

وقال الدايني في حديث صحافي، إن “الأوضاع في المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين من خلال تقارير المسؤولين المحليين حرجة للغاية وسط انتشار غير مسبوق لمفارز تنظيم داعش نتجية عمليات التسلل من الحويجة”.

وحذر الدايني من “انفجار الوضع في المطيبيجة وانتقاله صوب مناطق ديالى خاصة ناحية العظيم التي لديها قرى كثيرة في تماس جغرافي”، موضحاً أن “داعش يبني قدراته بشكل متسارع وسط قلق واضح لـهالي القرى المحررة القريبة”.

ودعا الدايني القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى “ضرورة تبني استراتيجية لدعم الحشد العشائري في ديالى وخاصة العظيم من أجل الدفاع عن أنفسهم ومناطقهم في مواجهة تنظيم متطرف يحاول النيل منهم”.

وتعد منطقة المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين من المناطق غير المستقرة التي تشهد نشاطاً واضحاً لتنظيم “داعش” في الآونة الاخيرة وتكرار الهجمات على النقاط الأمنية، بحسب مصادر أمنية في ديالى.