الأثنين: 27 يناير، 2020 - 30 جمادى الأولى 1441 - 11:28 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 7 ديسمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

أعلنت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في مجلس النواب الليبي، شرقي البلاد مساء الجمعة، أن رئيس مجلس النواب الليبي سيقوم بزيارة رسمية الأسبوع المقبل إلى اليونان للتباحث حول تعزيز العلاقات وأستعرض وجهات النظر حول اتفاقية رسم الحدود البحرية التي وقعتها حكومة الوفاق مع الجانب التركي، مشيرا إلى أن الحكومة اليونانية قد قامت فعليا بتخفيض التمثيل الدبلوماسي الليبي لديها.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي يوسف العقوري في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك” إن “مجلس النواب يدرك أهمية العلاقات مع دولة اليونان وعلى تواصل مع السلطات اليونانية وعلى أعلى المستويات”، قائلا: “سيزور الأسبوع المقبل وفد برلماني برئاسة المستشار عقيلة صالح أثينا للقاء المسؤولين اليونانيين والتباحث حول تعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات بالإضافة إلى استعراض وجهات النظر حول الاتفاقية البحرية الاخيرة”.

وأكد العقوري على أن “قد تم فعليا تخفيض التمثيل الدبلوماسي الليبي لدى اليونان من قبل الحكومة اليونانية كرد فعل على الاتفاقية البحرية التي تم توقيعها بين حكومة الوفاق الغير دستورية والجانب التركي”، مؤكدا بأن “هذا القرار أمر سلبي على العلاقات بين البلدين وقد حذرت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الليبي مرارا من ذلك وهو نتيجة للتسرع في توقيع الاتفاقية دون دراسة تداعياتها على علاقات ليبيا مع الدول المعنية بالاتفاقية وأهمها اليونان بالإضافة إلى عدم قانونيتها حيث لم يصادق مجلس النواب عليها”.

وأوضح أن “لجنة الخارجية تواصل عملها على ملف العلاقات مع اليونان من خلال الفريق السياسي والقانوني لتلافي الآثار السلبية بالإضافة إلى دراسة ترسيم الحدود البحرية في المنطقة الاقتصادية وبما يحقق مصلحة ليبيا ودون أن يلحق ضررا بعلاقاتنا مع دول الجوار”.

يشار أن وزير الخارجية اليوناني قد أعلن اليوم الجمعة، أن السفير الليبي في أثينا سيتم طرده، وذلك على خلفية الاتفاق الموقع بين حكومة الوفاق الوطني الليبية وتركيا الخاص بمذكرة التعاون البحري.

وقال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، في إفادة صحفية، إن محمد يونس المنفي أمامه 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وأقر البرلمان التركي، أمس الخميس، اقتراح التصديق على مذكرة التفاهم المبرمة مع ليبيا بشأن تحديد مناطق النفوذ البحرية، والتي تسببت باستياء دبلوماسي يوناني.

ووقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز سراج، الذي يسيطر على جزء من البلاد، مذكرة بشأن تحديد مناطق النفوذ البحرية، نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.