الخميس: 12 ديسمبر، 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 - 12:41 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 18 نوفمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

كشف رئيس كتلة “الجماعة الإسلامية الكردستانية”، في البرلمان العراقي، سليم حمزة ، اليوم الاثنين 18 تشرين الثاني/نوفمبر، عن 10 نواب أغلبهم متهمين بالفساد، سيصوت البرلمان على رفع الحصانة عنهم.

 

وأضاف حمزة، عن التحالف الكردستاني، أن رئاسة مجلس النواب تلقت طلبا من القضاء العراقي، برفع الحصانة عن 6 نواب متهمين بالفساد، و4 متورطين بمخالفات، وتشهير.

 

وبيّن النائب في ختام حديثه، أن البرلمان سيصوت على رفع الحصانة عن النواب المتهمين بالفساد، وبعضهم متهم بمخالفات وجنيات في القانون، ومنهم من خالفوا الأعراف العامة، والقوانين.

 

وفي وقت سابق من اليوم، كشف رئيس كتلة “الجماعة الإسلامية الكردستانية”، سليم حمزة، في تصريح له ، اليوم الاثنين 18 تشرين الثاني/ نوفمبر، عن عدد ملفات الفساد على طاولة البرلمان العراقي.

 

وأوضح حمزة  أن أكثر من 13 ألف ملف فساد، على طاولة مجلس النواب الذي سيقوم بملاحقة المسؤولين، والسياسيين، والنواب، المتورطين بها.

 

وأضاف حمزة، كما صوتنا في البرلمان قبل شهر على حزمة الإصلاحات، وأيضا خلال الأيام الماضية، صوتنا على مجموعة من الإصلاحات، وسنستمر بالإصلاحات، ومن المحدد رفع الحصانة عن بعض النواب المتورطين بالفساد،  لتقديمهم للعدالة، وإذا كانوا أبرياء يعودون إلى مناصبهم، أما إذ تثبت أنهم  مجرمين، ومتلبسين بالفساد بالتأكيد سينالون عقابهم العادل.

 

وأكد، أيضا ضمن الإصلاحات التي صوت البرلمان عليها، تفعيل هيئة النزاهة، ومتابعة الأمور المتعلقة بالفاسدين، كما سيعاقب الفاسدين الذين مازال بعضهم يشغلون مناصب تشريعية، أو تنفيذية، وهذه خطوة ايجابية مهمة، تعطي رسائل جيدة للمتظاهرين، وللشارع العراقي.

 

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقد شهدت هذه الاحتجاجات مقتل أكثر من 300 متظاهر ورجل أمن، وإصابة أكثر من 15 ألف آخرين.