الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 06:50 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 18 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

وجه رئيس ديوان الوقف السني سعد كمبش، الجمعة، بتوفير كوادر دينية وخدمية لمساجد مدينة الفلوجة، فيما اوعز بتلبية المطالب الخاصة بفتح المساجد لفتحها امام المصلين في العشرين من شهر أيلول الجاري.

وقال كمبش في بيان تلقته “عواجل برس”، عقب ترؤسه لقاء موسعاً انعقد في جامع الفلوجة الكبير وحضره عدد من المديرين العامين في الديوان وقائممقام الفلوجة ومدير شرطة القضاء وعدد من خطباء وائئمة المساجد، إن “من حق هذه المدينة الباسلة أن تتباهى فهي مدينة المساجد والمآذن، ولو تسلقتم منارة أعلى مئذنة من مساجدها سترون العراق كله بجميع مكوناته وأطيافه”.

وأضاف أن “للفلوجة مكاناً عزيزاً محفوراً على شغاف القلب من حي الجولان إلى حي الشهداء، ومن حي نزّال إلى حي جبيل، ومن حي الضباط إلى الحي العسكري إلى جميع الأحياء بقبابها وقبورها الذين نعرف أصحابها الأعزاء واحداً واحداً فهم الشهداء والشهود الذين ننحني لذكراهم، أولئك الذين سبقونا إلى الحسنى من النسّاك والزهاد والعبّاد والركّع السجود فأضاؤا وجه العالم وأثبتوا أن هذه المدينة المؤمنة المحتسبة قاتلت التطرف والغلو والإرهاب فكتبت تاريخها المتجدد المجيد بدماء أبنائها وتضحياتهم حتى تعانق آمالها الكبار”.

‏واستمع كمبش بحسب البيان استمع إلى “مطالب الحاضرين واحتياجاتهم استعداداً لفتح المساجد أمام المصلين في العشرين من شهر أيلول الجاري”.

‏وأوعز رئيس الديوان ومن خلال المديرين العامين بـ”تلبية هذه المطالب وتعزيز مساجد المدينة بما تفتقر إليه من حاجات وبالكوادر الدينية والخدمية مؤكداً أن الفلوجة حبل السرّة الذي يربطنا بمدن العراق وبجباله وهضابه وسهوله وتلاله وروابيه وأرضه التي تستحق القداسة.”