الأحد: 7 مارس، 2021 - 23 رجب 1442 - 03:30 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 27 يناير، 2021

عواجل برس/بغداد

 

رأى رئيس الجمهورية، برهم صالح، الأربعاء، أن “الأعمال الإرهابية والإجرامية الأخيرة محاولات يائسة لضرب التعايش السلمي، للعودة إلى فترات سابقة.
وذكر بيان رئاسي،  أن “رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل، اليوم في قصر السلام ببغداد، وفد دار الإفتاء برئاسة الشيخ مهدي الصميدعي، والوفد المرافق له”.
وشدد رئيس الجمهورية، خلال اللقاء، على “الدور المهم المُلقى على عاتق رجال الدين في منع خطاب الكراهية ومحاولات إثارة الفتن والنعرات الطائفية، والعمل على تقوية النسيج الاجتماعي وتعزيز الأمن والسلم المجتمعي”.
وأضاف، أن “الهجمات الإرهابية والإجرامية الأخيرة، هي محاولات يائسة لضرب التعايش السلمي والعودة الى فترات سابقة”.
وأشار صالح، إلى أن “الرأي العام الوطني بات مدركاً بشكل جيد لهذه المحاولات التي تسعى لزعزعة أمن واستقرار المواطنين”، لافتاً إلى أن “ترسيخ سيادة القانون ودعم الأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب والجريمة يمثل أولوية