الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020 - 09 ربيع الثاني 1442 - 04:27 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 30 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

نفى رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي أيّ تقارب مزعوم، أو مفاوضات مع سرمد عبد الأله بصدد إنتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية المزمع أقامتها في الرابع عشر من شهر تشرين الثاني المقبل.

وقال حمودي في بيان تلقته وكالة”عواجل برس” إنه  “انفي وبشكل قاطع، ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الرياضية غير الرسمية بتشكيل قائمة للمكتب التنفيذي المقبل”.

وشدّد حمودي على أن “المعايير الحقيقية التي تم إعتمادها باتفاقات ما قبل الانتخابات التكميلية في ٢٢ / ١٠ هي الخيار القائم، الوحيد والمتراصّ، وان الايام القليلة القادمة ستشهد توافقات منطقية لانجاب مكتب تنفيذي قويّ ومتجانس بروح الفريق لا الارادات الفردية”.

ولفت حمودي الى انه “توقّع مثل هذه التسريبات غير الأمينة التي يصرّ بعضهم على تسويقها في البيئة الأولمبية بعد الاستشعار بنقاء ونزاهة العملية الانتخابية القانونية”.

وأبدى حمودي إستغرابه حيال توافقات جمعت بعض الأطراف المختلفة لسنوات طويلة لكنها “سرعان ما إتفقت بلحظات أيام التحالفات الانتخابية”.

وفي ختام حديثه أثنى رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية على “الدور القانوني المحايد الذي تضطلع به الهيئة القانونية المشرفة على الانتخابات الأولمبية واللجنة التحضيرية وكل الاطراف الساعية لاستيلاد مكتب تنفيذي منتخب وشرعي لقيادة اللجنة الأولمبية في المرحلة المقبلة”.

من جانبه نفى مدير المكتب الأعلامي في اللجنة الأولمبية حسين علي حسين ما ورد في بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الرياضية الألكترونية أيّة إتفاقات او تخطيط يسهم فيه مدير العلاقات في اللجنة الأولمبية ومديرها التنفيذي السابق وأمين سر إتحاد الطاولة، عادّاً “تلك الأطاريح من خيالات مدوّنها”.