الأربعاء: 27 مايو، 2020 - 04 شوال 1441 - 03:06 صباحاً
رياضة
الثلاثاء: 7 أبريل، 2020

عواجل برس / بغداد

زف رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر سيفرين، بشرى سارة لنادي ليفربول الإنجليزي وجماهيره وعشاقه حول العالم.

سيفرين أكد خلال حديثه لصحيفة ” إيكيبا إس إن” السلوفينية، أنه لا يجد أي سيناريو يمنع فريق ليفربول من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي”.

ويتصدر ليفربول الدوري الإنجليزي برصيد 82 بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه، ويحتاج فقط لانتصارين من أجل حسم اللقب الغائب عن قلعة أنفيلد منذ 30 عاما.

يتبقى 9 جولات فقط في الدوري الإنجليزي، ولكن انتشار وباء كورونا في المملكة المتحدة حال دون استكمال المسابقة.

وأضاف سيفرين “حسابيا الأمر لم ينته بعد، لكن عمليا ليفربول على مقربة شديدة من تحقيق ذلك، وإذا لم يستكمل الموسم، سنواصل البحث عن طريقة للإعلان عن النتائج النهائية وتحديد البطل”.

وتابع “مرة أخرى لا أتخيل أي سيناريو بألا يصبح البطل هو ليفربول، أتفهم أن الجماهير ستكون محبطة إذا حدث ذلك أمام مدرجات خالية أو حتى في مكاتب الدوري”، وفقا لصحيفة “ذا إندبندننت” البريطانية.

وتم تعليق كافة المسابقات في إنجلترا حتى نهاية الشهر الجاري، بسبب تفشي جائحة كورونا في البلاد، حيث أصاب حتى الآن أكثر من 51 ألف شخص، إلى جانب وفاة أكثر من 5300 حالة.

 وأصيب كبار الشخصيات في الحكومة البريطانية، حيث تفاقمت إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون وتم نقله إلى العناية المركزة، إلى جانب إصابة ولي عهد إنجلترا الأمير تشارلز، وعدد من أعضاء الحكومة والبرلمان.

انتشر الفيروس حتى الآن في 209 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3331 إصابة.

بينما في دول مثل: الولايات المتحدة (362 ألف إصابة، 10722 وفاة)، إيطاليا (132 ألف إصابة،  16523 وفاة)، وإسبانيا (136 ألف إصابة، 13193 وفاة)، يتم يوميا تسجيل عدة آلاف مصاب ومئات الوفيات، إلى جانب مئات الآلاف في نحو 208 دولة أخرى، إذ تعدت الإصابات حاجز الـمليون و337 ألف إصابة، تم شفاء 277 ألف شخص من المرض، واقتربت الوفيات من 75 ألف وفاة، وفقا لموقع “ورلد أوميتر” المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

كما عطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. وأيضا أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض وفرضت أغلب الدول في الشرق الأوسط حظر تجول جزئي، خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.