الأثنين: 1 مارس، 2021 - 17 رجب 1442 - 08:05 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 20 يناير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الأربعاء، ضرورة إبعاد التشريعات القانونية عن التعاطي السياسي.
وذكر المكتب الاعلامي للنائب الأول في بيان  أن “الكعبي، استقبل بمكتبه، القاضي غازي الجنابي، رئيس مجلس الدولة الاسبق والمستشار القانوني في رئاسة الجمهورية، بحضور النائب عن اللجنة القانونية عمر ريكاني، والمستشارين القانونيين في المجلس”.
وقال الكعبي، إن “مجلس النواب بدورته الحالية اشرك العديد من الجهات في مراحل تشريع القوانين مثل الاتحادات والنقابات والمؤسسات البحثية والاكاديمية والكفاءات والجهات ذات العلاقة بتنفيذ القوانين , كما حرص على مرور كافة التشريعات بمجلس الدولة ليمارس دوره الاستشاري والتنقيحي وابداء الآراء , وكل هذه العملية الغاية منها هو تشريع قانون رصين ينفذ لأطول مدة من الزمن ولا تظهر فيه اشكالات وعيوب اجرائية بعد فترات قصيرة “.
وأضاف، أن “عملية تشريع القوانين يجب ان تخرج من دوامة التعاطي السياسي وان تبقى في اطارها القانوني , كون اخضاعها للتعاطي السياسي يجعلها عرضة لإجراءات روتينية طويلة وعدم امكانية تنفيذ بعض بنودها من قبل الجهات المستفيدة , وهذا الهدف يجب ان يكون استراتيجية ثابتة في عمل السلطة التشريعية”.
وبحث القاء، “عدداً من الاجراءات التشريعية حول مشاريع ومقترحات القوانين , واهمية التنسيق بين مجلس النواب ورئاسة الجمهورية حولها لضمان رصانتها , وايضا ملف الاتفاقيات الخارجية التي تحتاج لقوانين وتصويت”.