الجمعة: 6 ديسمبر، 2019 - 08 ربيع الثاني 1441 - 10:24 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 13 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، اليوم الأربعاء، ان هناك اتفاق نيابي تام على الإسراع في تنفيذ الإصلاحات الشاملة من تشريع قوانين هامة واجراء تعديلات دستورية ووزارية.

وذكر المكتب الاعلامي للنائب الأول لرئيس البرلمان في بيان تلقَّت “عواجل برس” نسخة منه، أن “الكعبي، التقى في مكتبه، مُمثـِلة الأمين العامِّ للأمم المُتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، بحضور بشير الحداد نائب رئيس مجلس النواب”.

واشاد الكعبي، بـ”الجهود المقدمة من قبل الامم المتحدة والبعثة الأممية في البلاد والسيدة بلاسخارت بشكل خاص في اطار دعم العراق والتواصل مع الجهات التشريعية والتنفيذية بما يساهم في تلبية مطالب المتظاهرين”.

وثمن، “تواجد بلاسخارت في ساحات التظاهر و الاستماع المباشر للمواطنين المتواجدين هناك ،  فضلا عن لقاءها بالمرجعية الدينية في النجف الأشرف واستمرار عقد اللقاءات مع مجلسي الوزراء والنواب و كافة القوى السياسية والنقابات والاتحادات والناشطين والجهات ذات العلاقة”. 

واكد، ان “مجلس النواب ماض في الاسراع بانجاز حزمة من التشريعات والقرارات الاصلاحية التي تتوافق مع المطالب الحقة  للمتظاهرين”، لافتا إلى ان “هناك إصرار لدى رئاسة واعضاء مجلس النواب على اجراء التعديلات الضرورية لمجموعة قوانين مهمة وطال انتظارها من قبل الشعب على مر السنوات الماضية ، بينها قانوني مفوضية الانتخابات والانتخابات وإجراء التعديلات الدستورية والوزارية اللازمة”.

ولفت الكعبي، إلى ان “الحزمة الإصلاحية ستشمل التصويت على تشريعات خدمية تلبي حاجات  المجتمع”، مشدداً على “ضرورة ادامة الشراكة مع الامم المتحدة بكل ما يخدم العراق والتعاون في إنضاج قوانين تلبي طموح جميع اطياف الشعب العراقي”.