الخميس: 6 مايو، 2021 - 24 رمضان 1442 - 07:00 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ” إنه ينبغي لروسيا وإيران وتركيا عقد المزيد من المحادثات بشأن وقف إطلاق النار في سوريا في أقرب وقت ممكن من أجل السيطرة على الوضع “المقلق” على الأرض”.

ويتوسط دي ميستورا في جولة محادثات سياسية جديدة في جنيف لكن من المفترض أن محادثات منفصلة، ترتبها روسيا وإيران وتركيا، في آستانة عاصمة قازاخستان تهدف إلى ضمان وقف إطلاق النار.

وقال دي ميستورا للصحفين ” إنه اقترح أن يناقشوا الوضع ، وآمل أن يعقد اجتماع في آستانة في أقرب وقت ممكن من أجل السيطرة على الوضع المقلق حاليا”.

واتفاق “وقف الاقتتال” في سوريا هش منذ بداية تطبيقه في 30 من كانون الأول ولم تفلح ثلاث جولات من المحادثات في أستانة في وقف القتال نهائيا.

وشنت المعارضة المسلحة هذا الأسبوع أكبر هجوم لها منذ شهور حيث هاجمت مناطق تسيطر عليها الحكومة حول دمشق وقرب مدينة حماة.

وفي حين أن محادثات وقف إطلاق النار لم تحقق نتيجة ملموسة فقد كانت جولة أولى من المحادثات السياسية في جنيف إجرائية ولم تسفر سوى عن جدول أعمال للجولة الحالية يشمل أربعة موضوعات ، دستور جديد وانتخابات جديدة وإصلاح نظام الحكم ومكافحة الإرهاب.

وقال دي ميستورا “لا أتوقع معجزات.. لا أتوقع انفراجة.. ولا أتوقع انهيارا” مضيفا أنه يأمل في اتخاذ “خطوات تدريجية “.