وردا على سؤال عن رأيه بنجم برشلونة ميسي، قال ديل بوسكي: “إنه الأفضل بالنسبة لي، هو أفضل لاعب على مر العصور، إلا أن ذلك لا يقلل من شأن البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي اعتقد كثيرون انتهاء عصره الذهبي العام الماضي. بالنسبة لي لا حدود لميسي ورونالدو”. 

وأثنى ديل بوسكي على الفرنسي الشاب كيليان مبابي بالقول: “لديه جميع الإمكانيات ليكون خليفة رونالدو وميسي، وعليه أن يحسن ويطور بعض الجوانب، وهو ما ينطبق أيضا على فينيسيوس جونيور”، وفق ما نقلت صحيفة “آس” الإسبانية. 

وقارن المدرب المخضرم بين نيمار دار سيلفا ومبابي، واصفا النجم البرازيلي باللاعب الذي ارتكب الكثير من الأشياء “الغبية”، وبأنه مثال “لا يحتذى به”، لكنه استدرك قائلا: “نيمار كلاعب جيد جدا”.

وتناول في حديثه الصعوبات التي تواجه مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي، والنتائج التي يمر بها منذ بداية الموسم، وقال: “فالفيردي مدرب جيد وقادر على المضي قدما واستخراج برشلونة من الموقف الذي يمر به”.

ونفى ديل بوسكي العودة للملاعب كمدرب قائلا: “لا أشتاق للعودة للعمل مدربا، وردا على السؤال هل سأعود ذات يوم، فالإجابة هي لا”.

وعن رأيه فيما يتعلق بإمكانية انفصال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا، وعدم مشاركة برشلونة في “الليغا”، قال: “من المؤلم عدم رؤية الأندية الكتالونية في الدوري الإسباني”.