الثلاثاء: 21 مايو، 2019 - 16 رمضان 1440 - 09:33 صباحاً
بانوراما
الخميس: 25 أبريل، 2019

عواجل برس/ متابعة

وجد مستكشف في لقطات مذهلة قام بتصويرها أن الفراشات تشرب دموع السلاحف، بل والعرق البشري، من أجل البقاء على قيد الحياة في البيئات القاسية.

وتشرب المخلوقات الجميلة أي شيء لتقاتل من أجل البقاء في غابات الأمازون المطيرة التي تفتقر للمغذيات.

وعلى الرغم من أن الأمازون تحتوي على الكثير من الماء، إلا أن الفراشات تبحث عن الصوديوم من أجل الحصول على مشروب مثالي.

وقام خبير الحشرات، فيل توريس، الذي يُشار إليه غالبا باسم “Jungle Guy”، بنشر لقطات لظاهرة شرب الفراشات لدموع السلاحف على حساب تويتر الخاص به.

ويقال إن الفراشات ترى أعين السلاحف كمصدر للصوديوم، حيث من المعروف أن الدموع مالحة للغاية.

وتحتاج الفراشات الذكور إلى الصوديوم من أجل الحصول على الطاقة لجذب الإناث.

وقد يصعب الوصول إلى الملح في غابات الأمازون لبعدها عن المحيط، لذا تكافح الفراشات للحصول على ما يكفي من الملح من النباتات.

كما نشر توريس مؤخرا أدلة على قيام فراشات بشرب البول البشري في قناته على يوتيوب.