الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 01:17 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 10 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد   يواصل الملايين في كربلاء منذ ليلة البارحة وصباح اليوم إحياء مراسيم زيارة عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين واهل بيته وأصحابه عليهم السلام في واقعة الطف وسط خطط أمنية وخدمية وصحية موسعة.

 

وتنوعت مضامين دعاء الزائرين العراقين الوافدين إلى مدينة كربلاء المقدسة للمشاركة في زيارة عاشوراء، فيما كان الأبرز فيها هو أبعاد العراق عن شبح الحروب الجديدة.

 

وقال عدد من المواطنين ومنهم الحاج أبو سارة لمراسل “عواجل برس” المتواجد في مدينة كربلاء، إن الحروب وعلى مدى السنوات الماضية ارهقت العراق واستنزفت موارده ودمرت بنيته التحتية وأوقفت عجلة اقتصاده واثرت بشكل مباشر وسلبي على حالة المجتمع، لذا رفعت أكف الدعاء بالقرب من مقام الإمامين عليهما السلام بأن يكون العراق دار سلام لا مسرح للحروب سيما مع تطور الأحداث الأخيرة التي ربما تجعل من العراق أرضا للحرب بالوكالة لدول أخرى ضمن صراع اقليمي حسب قوله.

 

أما المواطن أبو هبة التميمي فقال لمراسل “عواجل برس” ان الحديث عن سوء الخدمات والإحباط في فشل الحكومات المتعاقبة واستيائهم من المحاصصة وتفشي الفساد في مفاصل الدولة كان حاضر بين أوساط الزائرين وقوافلهم، مستدركا أن دعائهم ليلة عاشوراء كان لشفاء المرضى وقضاء حوائج المحتاجين.

 

هذا ووزع مواطنون زيارة عاشوراء المأثورة مجانا على الزائرين الذين رفعوا أكف الدعاء بالقرب من مقام الإمامين ومنطقة ما بين الحرمين وبدرجة أقل داخل المقامين نظرا للاكتظاظ الشديد للزائرين هناك.