الأربعاء: 27 يناير، 2021 - 13 جمادى الثانية 1442 - 01:34 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 12 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلن عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، الأحد، أن أكثر من 800 أسرة نازحة قررت تأجيل العودة الى منازلها بسبب نشاط تنظيم “داعش” في قرى تعود لمحافظة صلاح الدين تقع بالقرب من مناطق تلك الأسر، فيما طالب بدعم الحشد العشائري وتسليحه بما يتلاءم مع التحديات الأمنية.

وقال العزاوي في حديث صحافي، إن “ثلاث وجبات (قوائم اسماء) يزيد عددها على 800 أسرة جرت الموافقة الرسمية بعودتها الى منازلها في قرى حاوي العظيم (70 كم شمال ب‍عقوبة)، لكن الأُسر أجلت قرار العودة بسبب نشاط تنظيم داعش في قرى ضمن حدود صلاح الدين والتي لا يفصلها عن مناطقهم سوى جدول مائي يطلق عليه (الحاوي) يمكن عبوره بسهولة”.

وأضاف العزاوي، أن “الأوضاع الأمنية في صلاح الدين وخاصة المناطق القريبة من الحدود الفاصلة مع ديالى لها تأثير أمني مباشر على جميع مناطق محافظة ديالى”، مشددا على “ضرورة التنسيق الأمني المضاعف بين المحافظتين من أجل معالجة ما تبقى من جيوب التنظيم في بعض المناطق واستكمال المسك النهائي للحدود الفاصلة لتعزيز الأمن وإعادة النازحين لجميع القوى”.

وطالب العزاوي، بـ”دعم الحشد العشائري في ديالى وخاصة العظيم بما يتلاءم مع طبيعة التحديات الامنية الراهنة”، لافتا الى أن “الحشد قدم كوكبة من الشهداء والجرحى خلال الأشهر الماضية رغم أن عناصره بدون أي دعم مادي”.

وتعاني الحدود الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين من إشكالات أمنية متعددة بسبب وجود جيوب لتنظيم “داعش” ضمن حدود صلاح الدين، وفقا لمصادر أمنية.