الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 08:05 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 2 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

أكدت دائرة صحة محافظة كربلاء، اليوم الأحد، خلو المحافظة من فيروس “كورونا” الجديد، فيما اهابت بوسائل الإعلام كافة توخي الدقة والحذر من إثارة الاشاعات.

وذكرت الدائرة في بيان تلقت وكالة “عواجل برس” نسخة منه، ان “مدينة كربلاء خالية من أي مؤشرات حول الإصابة بوباء كورونا الجديد”.

وأضافت أن “اللجنة الوزارية العليا لمتابعة تفشي فيروس كورونا الجديد، برئاسة وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي أوصت باتخاذ جميع الإجراءات الصحية للتأكد من سلامة جميع الوافدين من الصين، بشكل مباشر او غير مباشر الى الأراضي العراقية ومن المنافذ الحدودية كافة في الوقت الحاضر لحين ورود مستجدات حول الموضوع”. 

وأكدت أن “اللجنة أوصت أيضاً بالمضي في متابعة أوضاع الرعايا العراقيين ،وبذل أقصى الجهود لنقلهم الى مناطق آمنة اخرى لحين التأكيد من قبل الجهات الصحية على سلامة نقلهم”، مبينة :”نطمئن المواطنين انه لم تحدث حالات إصابة عند العراقيين في الصين او في أية بقية الدول كما لم تسجل أية إصابة حالات في العراق ايضاً”.

وتابعت الدائرة، :”نهيب بوسائل الإعلام كافة توخي الدقة والحذر من إثارة الاشاعات، واخذ المعلومات من المراجع الصحية الرسمية، وأن الحكومة العراقية تتابع المستجدات أولاً بأول”.

ولفتت إلى أن “هناك إجراءات وقائية وتوعوية إحترازية من قبل دائرة صحة المحافظة للحيلولة دون حدوث إصابات بشرية بالفيروس الجديد، علاوة على وجود إجراءات حكومية عامة بشان ضبط الوضع الصحي في المطارات”، موضحة أن “الدائرة تغتنم الفرصة لتُبين من خلالها إلى إنه تم تشكيل غرفة عمليات خاصة ، لمتابعة تنفيذ خطة السيطرة على الأمراض الإنتقالية، ومنها فيروس كورونا الجديد ، بموازاة وجود مبادرات للتثقيف الصحي والتوعوي والإرشادي للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس الجديد”. 

وأشارت الدائرة، إلى ان “الإجراءات المُتخذة من قبل دائرة صحة المحافظة ، تتماشى مع الإجراءات التي إتخذتها الحكومة الإتحادية ووزاراتها المعنية، وتحديداً وزارة الصحة والبيئة ودوائرها الصحية في عموم العراق، كما أن الدائرة تتعامل بجدية تامة مع أي معلومة تردها عن الإشتباه بأية حالة طارئة، حيث يقوم مركز صحة الوافدين بمتابعة الوافدين الأجانب بصورة عامة ، والآسيويين منهم في المحافظة على وجه الخصوص”.

وبينت، أنه “من بين الإجراءات الوقائية المُتخذة، هي تهيئة ردهات عزل في شعبة الحميات (الحياة) في مدينة الإمام الحُسين ( ع ) الطبية في حالة حدوث إصابة محتملة ، وتوزيع عدة السلامة الشخصية في جميع المستشفيات والمؤسسات الصحية”.

وتابعت الدائرة، أنه “تم تدريب الملاكات الصحية والتمريضية على كيفية التعامل مع الحالات المشتبة بها، في حين إشتملت الإجراءات التوعوية على عقد الندوات التثقيفية والتوعوية، ونشر الثقافة والوعي الصحي لدى المواطنين من خلال توزيع الرسائل والفولدرات الصحية، والبوسترات التعريفية والإرشادية التي قامت بها الدائرة”. 

وأشارت، إلى ان “فريقاً مُشتركاً من شعبتي السيطرة على الأمراض الإنتقالية في قسم الصحة والمراكز في قطاع المركز، قام أواخر الإسبوع الماضي ، وبتوجيه المدير العام للدائرة ، ، بزيارة معمل الحديد والصلب لوجود عدد من العمالة الصينية فيه ، حيث قام الفريق بتوعية وتثقيف العاملين فيه، كما تم توزيع الرسائل والفولدرات التوعوية والتثقيفية، بموازاة رش مبيد الفاركون في أرجاء المعمل كإجراء إحترازي للحيلولة دون تسجيل إصابات بشرية بالفيروس الجديد، والزيارات مُستمرة لكل المواقع التي فبها عمالة آسيوية”.