السبت: 24 أغسطس، 2019 - 22 ذو الحجة 1440 - 04:22 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 12 أغسطس، 2019

عواجل برس / أكد النائب فائق الشيخ علي ،اليوم الإثنين،إن أحزاب الحشد تستخدم صالات القمار لترويج المخدرات واستغلال

النساء والدعارة والتربح من ورائهم.

وربط ما بين قرار حظر استيراد وبيع الكحوليات قبل سنوات وبين مخطط إغراق العراق بالمخدرات على يد من وصفهم بـ “بعض

الأطراف الفاعلة في المشهد السياسي”. واضاف الشيخ علي في حديث صحفي ، ان

مليشيا العصائب وكتائب حزب الله والنجباء يحصلون على 50 مليون دولار شهريا من بيوت الدعارة وصالات القمار والمخدرات ،

وتأتي تلك التصريحات بعد سلسلة من الانتقادات التي وجهت إلى حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي واتهامها بالتقاعس عن

مكافحة انتشار المخدرات والدعارة على يد أحزاب الحشد ومليشياتها، وبعدها جرى تنفيذ حملات أمنية قادتها عناصر من ذات

الاحزاب عبر مؤسسة الأمن الوطني بالتنسيق مع مجموعة من عناصر الحشد الشعبي لاقتحام صالات الروليت والقمار في كبريات

الفنادق في العاصمة بغداد.