الجمعة: 3 يوليو، 2020 - 11 ذو القعدة 1441 - 09:05 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 1 مارس، 2020

بغداد/ عواجل برس

رفض خمسة من مرشحي الحزب  الديمقراطي للرئاسة الامريكية حضور مؤتمر اللوبي الصهيوني في واشنطن في اشارة واضحة الى الاحباط من تاثير اللوبي على سياسة الادارة الامريكية .

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير، أن ” عمدة مدينة انديانا بيت بوتيجيج وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية مينيسوتا آمي كلوبوشار كانا قد اعلناهذا الأسبوع أنهما لن يحضران الحدث السنوي المؤيد للكيان الصهيوني الذي سيعقد يوم الأحد في مركز والتر إي للمؤتمرات في واشنطن العاصمة”.

واضاف أن ” السناتور بيرني ساندرز وسناتور ماساتشوستس إيتابيث وارين قد قاطعوا المؤتمر السنوي في وقت سابق ، فيما لم يحضر نائب الرئيس السابق جو بايدن واكتفى بإرسال رسالة فيديو إلى المؤتمر السنوي “.

من جانبه انتقد المرشح الرئاسي الديمقراطي بيرني ساندرز المؤتمر ، معتبرا اياه منصة للتعبير عن التعصب ومعارضة الحقوق الفلسطينية الأساسية”.

وكان السيناتور فيرمونت جدلاً خلال النقاش الديمقراطي الذي دار الأسبوع الماضي ، والذي وصف فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه “عنصري رجعي، وحثت الجماعات التقدمية المرشحين للرئاسة على مقاطعة المؤتمرالصهيوني ، وانتقدت جماعة الضغط من أجل الدعم غير المشروط للكيان الصهيوني وتشجيع حكومة نتنياهو”.