الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 04:01 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 20 يناير، 2017

عواجل برس / النجف

اتهم خطيب جمعة التيار الصدري في مسجد الكوفة هادي الدنيناوي ، من وصفها بـ ” الطغمة السياسية الحاكمة ” بانهيار العراق ” لاعتمادها مبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية لنهب خيرات العراق لصالح أفراد معدودين وترك ملايين الشعب العراقي يرزح تحت ثقل الإهمال والفقر والخراب “.

 

وقال في خطبته السياسية في مسجد الكوفة ” إن العراق ينهار يوما بعد يوم والمؤسّسات التي يفترض أنّها لخدمة الشعب العراقي أضحت تشكّل عبئاً عليه ” لافتا إلى ” وجوب تصدِّي الشعب للفاسدين والسراق “.

 

واضاف الدنيناوي ” إن الكلّ يشتكي من المستشفيات والمدارس ورسوم الكهرباء الباهظة وخدمات البنية التحتيّة التي تكاد تنعدم وكأنّ العراق من دون حكومة ومن دون وزارات ومن دون ثروات “.

 

وأوضح ” أنّ أفراد الحكومة ومن شاركهم في الفساد كانوا قبل عام 2003 لا يملكون شيئاً ، ودخلوا مع القوات المحتلة وكلّ أحلامهم أن يحصلوا على بيت للسكنى ووظيفة محترمة ، لكنّهم الآن يملكون ثروات ضخمة في بغداد والمحافظات وحتى خارج العراق “.

 

ودعا الشعب الى ” اتخاذ قرار حاسم تجاه سارقي وطنه ومخرّبيه “، لافتا الى ” أنّ الطغمة الفاسدة لا يزيدها الاحتجاج الشعبي والمطالبة الشعبية بالإصلاح والاعتدال إلّا استهتاراً وبغيا واحتقاراً للشعب العراقي “.