الثلاثاء: 27 يوليو، 2021 - 17 ذو الحجة 1442 - 11:17 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 27 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أكد الخبير الاستراتيجي اللبناني غالب قنديل، اليوم الاثنين، ان التعاون العراقي- السوري لمكافحة الارهاب سيلعب دوراً حاسماً لإحلال الأمن والإستقرار بينما تلعب قوات اردوغان دوراً سلبياً واستفزازياً في هذا المجال، مشيرا إلى أن الغارة التي شنها سلاح الجو العراقي على معاقل داعش في مدينة البوكمال السورية تعد انعطافة كبيرة في الحرب على “داعش”.

 

وقال قنديل في تصريح صحفي، إن “هذه العملية تعد انعطافة كبيرة في الحرب على داعش وايضا في مستوى التنسيق السوري العراقي في ادارة هذه الحرب ضد الارهاب في المنطقة”، مؤكداً ان “المعركة ضد داعش في العراق وسوريا في الواقع معركة واحدة حيث ان داعش والنصرة والقاعدة وكل فصائل الإرهاب التي تضرب سوريا تستهدف العراق في آن واحد”.

 

واضاف ، أن “التنسيق والعمل المشترك على هذا النحو هو مؤشر على ان المعركة تدخل فصولاً اشد حسماً ممّا كانت عليه في السابق”، مبينا أن “الإنجازات المهمة التي حققتها القوات العراقية باتت تسمح لها بمد يد التعاون والعمل المشترك مع الجيش السوري ومن الواضح ان أطر التنسيق كانت مدار بحث بين دمشق وبغداد خلال زيارات واتصالات تمت بين الحكومتين في الفترة الماضية واكد على أن لايران دوراً في التمهيد والتاسيس لمثل هذا التعامل البناء”.

 

وعدّ غالب قنديل ان “هذه العملية تعد نقطة انطلاق لتعاون سوري عراقي”، مضيفا ان “هذا التعاون يفرض نفسه بالاصل لأن الإرهابيين يتواجدون قرب المناطق الحدودية المشتركة ولديهم معاقل هناك”.

 

وشدد الخبير الاستراتيجي على “ضرورة إنشاء وحدة عمل شاملة برية وجوية بين الجيشين العراقي و السوري في محاربة الارهاب حيث انها تتيح افضل الفرص للقضاء على داعش وتحرير المزيد من المناطق السورية والعراقية ومنع اي تسرب من جدران الأمن والحماية التي يقيمها الجيشان داخل البلدين”.

 

واشار قنديل إلى أن “هذه العملية تمت بتنسيق سوري عراقي والحديث حول ضوء اخضر أمريكي ليس صحيحاً بتاتاً، لكن هناك طلب والحاح ايراني لتحقيق مثل هذا التعاون بما انه يصب في اتجاه المصلحة العامة والمشتركة بين دول المنطقة”، مبيناً ان “القيادة العراقية مدركة لهذه المصلحة وانها عملت على مد خطوط التعاون وكانت سوريا مبادرة لطلب التعاون في اكثر من مجال ولكن كانت هناك ظروف عراقية شديدة الصعوبة والتعقيد تحول دون هذا التعاون”.

 

وفيما يخص دور الحشد الشعبي في تنسيق مابين سوريا والعراق، اكد قنديل ان “لا احد يستطيع عزل الحشد الشعبي العراقي سيما بعد ما اثبت هذا الحشد جدارته العالية في القتال ضد الارهاب”، مشيرا الى “الدور المهم الذي يؤديه الحشد الشعبي في المعارك التي يخوضها العراق ضد معاقل الارهاب”.