الثلاثاء: 1 ديسمبر، 2020 - 15 ربيع الثاني 1442 - 12:44 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 18 يوليو، 2020

عواجل برس/بغداد

علّق الخبير الدولي السابق في الصليب الاحمر فلاح الساعدي، السبت، على قرارات الهيئة العليا للصحة والسلامة برفع الحظر واللجوء إلى التعايش مع الفيروس المستجد.  

 

وقال الساعدي في حديث لـه ، إن “اسلوب التعايش مع الفيروس اسلوب تنتهجه الدول المتطورة ذات المجتمعات المتحضرة عندما تصل الى قناعة باستحالة التوصل الى لقاح أو علاج على المدى المنظور، وانها عاجزة عن التصدي للوباء فضلاً عن التأثيرات السلبية لاستمرار الحظر على عجلة الاقتصاد ومعيشة الناس”.  

 

واضاف الساعدي، “الآن وقد انتهجت اللجنة الحكومية العليا اسلوب التعايش مع الفيروس وسترفع الحظر، لتبرز هنا عدة تساؤلات وعلى اللجنة الحكومية العليا اخذها بنظر الاعتبار وهي:  

أولاً: هل تضمن الحكومة التزام الناس بقواعد التعايش وأهمها التباعد الجسدي لمترين وارتداء الكمامة وتحقيق التوازن بين التعايش مع الوباء والتمسك بقيم التحضر الاجتماعي وتغيير الطرق التقليدية في المناسبات الاجتماعية؟.  

 

ثانياً: هل تضمن الحكومة توعية الناس بعدم الاستهانة بالوباء ، خصوصاً وأن رفع الحظر كلياً والتعايش مع الفيروس سيرسخ قناعة جديدة عند البعض أن الوباء قد ذهب الى غير رجعة وأن ما قيل عن كورونا ما هي الا كذبة وهذا ما يؤدي الى كارثة مفزعة لموجة ثانية تكون أشد وأقسى من الأولى، خصوصاً ونحن مقبلون على مناسبات دينية كبرى منها قرب حلول شهر محرم الحرام؟.  

 

ثالثاً: واذا افترضنا جدلاً أننا نؤيد انتهاج اسلوب التعايش مع الفيروس فانني أتساءل في نفس الوقت، ما المغزى من اتخاذ قرار بفتح (المولات) لاسيما وان كل تعليمات وارشادات منظمة الصحة العالمية واللجان الدولية الاخرى تمنع التجمهر والتجمع في الاماكن المغلقة؟!.  

 

رابعاً: وهو المهم، هل عززت الدولة النظام الصحي وتوسعت بالفحوص الطبية واصبحت لديها القدرة على رصد أي بؤرة جديدة وعلى استيعاب حالات الاصابات المتوقعة بعد رفع الحظر وتطبيق اسلوب التعايش مع الفيروس؟”.  

  

وأصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الخميس، عدة قرارات جديدة بشأن حظر التجول وفتح المحال التجارية.  

وذكرت اللجنة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه ، إنه “أصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في جلستها الرابعة عشرة جملة من القرارات تضمنت الآتي:    

أولا: تحديد أوقات حظر التجوال الجزئي من الساعة التاسعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحاً، مع شمول أيام ( الخمیس والجمعة والسبت) بالحظر التام الكلي، على أن يتم إعادة النظر في رفع الحظر كليا بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.    

ثانيا: التشديد على تطبيق الإجراءات الصحية الصادرة عن اللجنة العليا، لاسيما ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والاجتماعي في داخل المحلات والمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وحجز عجلات المخالفين في حال تكرار المخالفة.    

ثالثا: التأكيد على الأجهزة الأمنية منع التجمعات بأشكالها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.   

 

رابعا: الإستمرار بغلق عيادات الأطباء الخاصة والمجمعات الطبية لغاية تأريخ 26/7/2020، على أن يتم التزام أصحاب العيادات والمجمعات الطبية بتعليمات    

وإرشادات اللجنة الإستشارية العليا ، مع متابعة وزارة الصحة وجهاز الأمن الوطني ونقابة الأطباء ونقابة أطباء الأسنان مدى التزام العيادات والمجمعات    

الطبية بالتعليمات الصادرة وأخذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق المخالفين ، حفاظا على سلامة المواطنين.    

خامسا: الموافقة على فتح المحلات التجارية في المولات على وفق الضوابط الصحية التي وضعتها وزارة الصحة والبيئة بموجب كتابها المرقم بالعدد (797)المؤرخ في 15/6/2020 المدرجة في أدناه :    

تحديد ساعات العمل لغاية الساعة الثامنة مساء    

التأكد من عدم إصابة العاملين بالحمى خلال الساعات الإثنتين والسبعين الماضية (دون تناول أي أدوية مثبطة للحمی) ويدون أي من أعراض الإصابة بفايروس كورونا    

ارتداء الموظفين والبائعين والمنظفين أغطية الوجه التي تغطي الأنف والفم (الكمامات والكفوف)    

إلزام إدارات المولات بتهيئة ملاكات مدربة عند المدخل لمنع أي شخص يشتبه إصابته بالمرض من خلال قياس درجة الحرارة أو عند وجود سعال أو عطاس.    

إلزام إدارات المولات بتركيز إجراءات التنظيف وتكراره في المول والمحلات مع إستخدام أساليب تنظيف وتطهير جديدة تكون مرئية على مدار اليوم حتی يری المتسوقون الإجراءات الاستباقية للنظافة والتركيز على:    

 تنظيف الأدوات وتعقيمها، التي تلمس لمسا متكررا.    

 تهيئة ملاك يتولى تعقيم ماسكات عربات التسوق تعقيما مستمرا.    

 تهيئة ملاك يتولی تعقيم لوحات المصاعد ومساند السلالم ومقابض الأبواب تعقيما مستمرا.    

إلزام إدارات المولات بتحديد نقطة دخول واحدة تحد من عدد الزبائن في داخل المول.    

إلزام إدارات المولات بتهيئة المعقمات التي تحتوي على (الكحول بتركيز ۷۰%)في محطات تطهير يدوية عند مدخل المول وكذلك عند مداخل المحلات مع مراقبة تعقيم الأيدي قبل الدخول.    

إلزام إدارات المولات بعدم السماح لدخول الأشخاص إلى المول والمحلات بدون لبس    

الكمامات والكفوف وتهيئتها عند الطلب.    

الدخول للمول والمحلات بدون لمس الأبواب.    

إلزام إدارات المولات بتحديد أعداد المتعاملين وسلوك المتسوقين بما يضمن التباعد الجسدي (يوجد شخص لكل مترین مربعين من مساحة المحل) وكذلك مسافة لاتقل عن متر واحد عن (الكاشير).    

إلزام إدارات المولات السماح بإستخدام المصاعد لشخصين إلى أربعة أشخاص فقط بحسب حجم المصعد.    

إلزام إدارات المولات بالتركيز على وضع اللافتات والرسوم التي تبين طرق الوقاية    

من فايروس كورونا في مواقع متعددة في داخل المول والمحلات .    

إلزام إدارات المولات بتسليط الضوء على اللافتات الرقمية ولوحات العرض الموجودة في الموقع على الإرشادات الصحية وطرق الوقاية من الإصابة .    

إلزام إدارات المولات بتحديد مناطق الجلوس والاستراحة بما يضمن عدم التجمع وتنظيفها وتعقيمها على الأقل مرة واحدة كل ساعة .    

إلزام إدارات المولات بغلق أماكن لعب الأطفال.    

إلزام إدارات المولات بغلق المطاعم ومحلات بيع المشروبات والمرطبات والكافيهات وأشكال التدخين جميعها.    

تتابع الإجراءات المذكورة آنفا من فرق مشتركة تضم (الرقابة الصحية في وزارة؛الصحة والبيئة وجهاز الأمن الوطني ووزارة الداخلية) مع فرض العقوبات المشددة والغرامات على المخالفين بحسب قانون الصحة العامة .    

سادسا: تتولى دائرة المنظمات غير الحكومية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء التنسيق مع شبكة الإعلام العراقي وهيئة الإعلام والإتصالات ومنظمات المجتمع المدني لغرض تكثيف الحملات الإعلامية لتوعية المواطنين بالإجراءات الوقائية المطلوبة من فايروس كورونا وخاصة فيما يتعلق بلبس الكمامات والتباعد الإجتماعي.    

سابعا. الموافقة على فتح المنافذ الحدودية (المنذريـة و سفوان والشيب) بدءا من تاریخ 23/7/2020، على أن تقوم دوائر الصحة في محافظات دیالی والبصرة وميسان بتوفير المتطلبات الصحية اللازمة لعملية التبادل التجاري دون السماح للأشخاص بالدخول برا لأي سبب كان باستثناء البضائع والسلع الواردة للمنافذ البرية.    

ثامناً: الموافقة على تسهیل دخول المواد والأجهزة والمستلزمات الطبية المبينة تفاصيلها في کتاب هيئة الحشد الشعبي المرقم بالعدد (26) في 5 تموز الجاري من خلال منفذ الشلامجة الحدودي.    

تاسعا: الموافقة على فتح المطارات بدءا من تاریخ 23/7/2020 بعد أخذ الإجراءات المطلوبة التي تضمن سلامة المسافرين في المطارات من الفريق المؤلف لهذا الغرض وبما يتناسب مع الإرشادات التي أصدرتها المنظمة الدولية للطيران المدني (ACAO)    

واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.    

عاشرا: التزام المحافظات كافة بالقرارات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.