الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 01:55 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 15 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

يرى الباحث في الشأن السياسي أحمد الشريفي أن الاعتراضات السياسية من بعض الكتل البرلمانية وتحديداً الكتل السنية والكردية تبدو كبيرة، وقد تعرقل التوافقات حول الحكومة المقبلة.

 

واستبعد الشريفي في تصريح صحفي، “إمكانية طرحها يوم الأحد المقبل”، مضيفاً أن “الحكومة ستخضع للالتزامات ذاتها مع الكتل السياسية وإلا لن تمرّ في البرلمان”.

 

وكشف الشريفي عن أن “أسماء الوزراء لم تُطرح على هيئة المساءلة والعدالة، وهذا الأمر يقتضي أسبوعاً على الأقل للتدقيق، ولذلك يبدو طرح التشكيلة الحكومية مستبعداً”.

 

 وتابع أن “الكتل الشيعية الرئيسية لا تمتلك النصاب القانوني داخل البرلمان، فضلاً عن أن هناك تصدعاً في التوافق بين تحالفي الفتح وسائرون”.

 

وعبّر عن اعتقاده بأن حكومة علاوي لن تنجح، مرجحاً أن يكون الحل بالذهاب نحو تشكيل حكومة طوارئ.