الأربعاء: 14 نوفمبر، 2018 - 05 ربيع الأول 1440 - 08:52 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 12 فبراير، 2018

عواجل برس / بغداد

في شمال إسرائيل يزداد الوضع تأزما في السنوات الأخيرة بين تل أبيب ودمشق وطهران، وبدون وسيط كل شيء سيصبح أسوأ بكثير.

ولذلك يعتبر المحلل الإسرائيلي، عوفر سالزبرغ، وفقا لموقع “RTVE” الإسباني، أن روسيا هى المرشح الوحيد المحتمل للعب دور الوسيط الذى سيساعد على تجنب جميع الأطراف لمواجهة عسكرية شاملة.

ويؤكد “أن روسيا هي القوة الوحيدة في سوريا التي لديها القدرة على حمل جميع أطراف الأزمة على التفاهم المتبادل من أجل الحد من مخاطر مواجهة أكبر”.

وبحسب “RTVE”، كان نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للشؤون السياسية والسفير الإسرائيلي السابق في واشنطن مايكل أورين، قد عبر عن رأي مماثل، عندما ذكر بأنه ووفقا الرؤى السياسة الحالية، فإن الولايات المتحدة لن يكون بإمكانها أن تلعب دور الوسيط بين هذه الدول الثلاث.

وكان أورين قد كشف في وقت سابق لصحيفة “بلومبيرغ“، أن “الجزء الأمريكي الأساسي من المعادلة هو تقديم الدعم لنا، لكن الولايات المتحدة لا تملك الآن أي نفوذ أو تأثير في سوريا، فهي خارج اللعبة تماما”.

يذكر أن  الجيش الإسرائيلى أعلن، يوم السبت الماضي، اعتراض طائرة بدون طيار إيرانية في شمال البلاد، وردا على ذلك قامت المقاتلات الإسرائيلية بمهاجمة قاعدة الطائرات بدون طيار فى منطقة تدمر السورية، ووفقا للجيش الإسرائيلي تم تدمير 12 هدفا عسكريا سوريا وإيرانيا بالقرب من دمشق، من بينها بطاريات الدفاع الجوي.

إلا أن سلاح الجو الإسرائيلي أعترف لاحقا بسقوط إحدى طائراته من طراز “إف 16″، إثر تعرض مقاتلاتها لاستهداف من قبل نيران مضادة للطائرات من قبل الدفاعات الجوية السورية.

هذا وحثت روسيا جميع الأطراف المعنية على تجنب الصراع وممارسة ضبط النفس واحترام سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية، بالإضافة إلى احترام سيادة وسلامة دول المنطقة الأخرى.