الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 12:11 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 17 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

 اكد ديفيد ستيرمان، المحلل السياسي البارز​، ان طبيعة داعش في المرونة والانتعاش بعد الهزائم تؤكد بأنه لا زال يشكل تهديداً كبيراً في العراق وسوريا.

وقال في تصريحات لموقع “Insider​”، إن “داعش ما زال موجوداً في العراق وسوريا، وتاريخه الطويل من المرونة والانتعاش بعد الهزائم يشير إلى أنه يمكن أن يشكل تهديدًا أكبر في العراق وسوريا”.

وأضاف ستيرمان إن التوترات مع إيران تمنع الجهود الدولية لهزيمته، وقال: “مع ذلك، من الضروري الاعتراف بأنه حتى عندما بدأت الولايات المتحدة حربها ضد داعش، وفي ذروة قوة داعش الإقليمية، لم يظهر التنظيم قدرة واضحة على مهاجمة أميركا”.