الثلاثاء: 11 أغسطس، 2020 - 21 ذو الحجة 1441 - 01:52 مساءً
البورصة
الخميس: 16 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

بين الخبير الاقتصادي، وسام التميمي، ان الاستثمار في ملف البنى التحتية كفيل بحل الازمة المالية للعراق، لافتا الى ان الكثير من الشركات الرصينة المحلية او العالمية متوفرة وبالامكان الاعتماد عليها في انشاء البنى التحتية وجباية اجورها من المواطنين.

وقال التميمي ، ان “ازمة السكن ستبقى قائمة في ظل عدم وجود خدمات وبنى تحتية للمناطق السكنية والاراضي التي توزعها الدولة على الموظفين والمواطنين”.

واضاف ان “القضاء على الازمة المالية مرهون بتفعيل الاستثمارات وجلب الشركات العالمية الرصينة او المحلية ذات الكفاءة من اجل ادخال البنى التحتية في المناطق السكنية والاراضي الجديدة، على ان يتم جباية اجورها من ساكني تلك المناطق وباقساط مريحة”.

وبين ان “معظم دول العالم لاتمتلك النفط، وتعتمد على ايرادات الخدمات والبنى التحتية وخطة الاسكان وبيع الاراضي على المواطنين، اضافة للصناعة والتجارة والزراعة والسياحة، لكن ملف البنى التحتية ضروري في العراق من اجل راحة المواطن وتحقيق عائد كبير للدولة”.