الأثنين: 1 يونيو، 2020 - 09 شوال 1441 - 08:01 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 31 مارس، 2020

عواجل برس/ بغداد

اكد الخبير الاستراتيجي، رئيس المركز الجمهوري للدراسات السياسية والأمنية معتز محيي الدين، ان واشنطن ستطبق قانوناً عالمياً يستهدف من تلطخت أيديهم بقتل المتظاهرين في العراق.

 

وقال محيي الدين في تصريح نقلته “الشرق الأوسط”، أنه “بعد إعادة انتشار القوات الأميركية ورحيلها إلى مناطق آمنة مثل قاعدة عين الأسد (في الأنبار)، وبعد وصول قوات مختصة بالعمليات الخاصة والتي تسمى (دلتا) قبل أسابيع لحماية مقر السفارة وأماكن أخرى تابعة للوجود الأميركي في المنطقة الخضراء، فقد أخذت الولايات المتحدة تطبق قانون فرضته الإدارة الأميركية في 6 كانون الثاني من هذا العام ويسمى (قانون ماغنتسكي) العالمي لحقوق الإنسان والمساءلة وفرض حظر على كل السياسيين الذين ترى واشنطن أنهم متهمون بتلك الانتهاكات، واستهدف شخصيات مهمة خلال الفترة الماضية ووضعهم على اللائحة السوداء بدعوى أنهم استهدفوا أميركيين خلال الفترات الماضي’”.

 

 وأوضح محيي الدين أن “هذا القانون سوف يتفاعل مع القوانين والإجراءات التي صدرت فيما بعد ليستهدف من تلطخت أيديهم بقتل المتظاهرين، لا سيما أن الحكومة العراقية لم تتخذ إجراءات فعالة”.

 

 وبيّن محيي الدين أن “الولايات المتحدة أخذت موافقات شبه رسمية من قبل مجلس الأمن للتحرك عندما ناقش التقرير الأخير لممثلة الأمم المتحدة لدى العراق التي انتقدت الإجراءات العراقية”.